الرئيسةالفروع

منفذية البقاع الغربي في “القوميّ” دعت لتوحيد الجهود في مواجهة كورونا والالتزام بإجراءات الوقاية

دعت منفذية البقاع الغربي في الحزب السوري القومي الاجتماعي أهلنا في منطقة البقاع الغربي للعمل يداً بيد بوحي من معرفة صحيحة وتصميم وإرادة لا متناهيين لمواجهة فايروس كورونا من خلال الالتزام بالتعليمات الوقائية الصادرة عن الجهات المعنيّة.

المنفذية أصدرت بياناً، استهلته بقول أنطون سعاده: “نحن أمّة واقفة الآن بين الموت والحياة ومصيرها متعلّق بالخطة التي نرسمها لأنفسنا والاتجاه الذي نعيّنه”.

وجاء في البيان:

“أهلنا في البقاع الغربي

إن ما يمر به وطننا في المرحلة الراهنة من تفشي وباء كورونا COVID-19  يتطلب منا توحيد الجهود من أجل تخطي هذه المرحلة بالحد الأدنى من الخسائر.

وحيث لم يتم التوصل بعد إلى عقار قادر على قتل فايروس كورونا، فإن الطريقة الوحيدة لمواجهته هي الوقاية. والوقاية تحتاج الى المعرفة والوعي والتصميم على المواجهة. وأهم الخطوات الواجب اتخاذها، الحجر المنزلي وتجنّب الاختلاط مع أشخاص قد يكونون من حاملي الفيروس دون عوارض ظاهرة.

أهلنا الأعزاء،

إن منفذية البقاع الغربي في الحزب السوري القومي الاجتماعي تدعو الجميع للعمل يداً بيد بوحي من معرفة صحيحة وتصميم وإرادة لا متناهيين لمواجهة هذا الوباء ملتزمين بالتعليمات الوقائية التي صدرت عن مجلس الدفاع الأعلى ووزارة الصحة. كما تدعو الى التعاون مع الجهات الرسمية والبلدية في إطار هذه المواجهة. كما  تضع منفّذيّة البقاع الغربي إمكاناتها بتصرّف الأجهزة الرسميّة المختصّة والبلديّات لمواجهة الوباء والحد من انتشاره، واقفين كما عهدتمونا إلى جانب أبناء منطقتنا وبلادنا.

17/3/2020                                                                      عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *