الرئيسةالفروع

قوميون من منفذية إدلب يحتفلون بالأول من آذار في طرطوس..  نهج الفداء الذي أسّسه سعاده وعمّده بدمه ثابت راسخ

أحيت منفذية ادلب في الحزب السوري القومي الاجتماعي الأول من آذار، عيد مولد باعث النهضة أنطون سعاده، بلقاء لمجموعة من القوميين التابعين للمنفذية عقد في طرطوس بحضور ناظر الإذاعة عاطف حوري.

عرّف الاحتفال عبد العزيز معراوي متحدثا عن معنى المناسبة، وألقى الشبل يوسف الشيخ قصيدة عن عظمة حضرة الزعيم والنهضة التي أطلقها، وتضمنت عهدا على تحرير ارضنا المحتلة.

وباسم رفقاء منفذية ادلب تحدثت لانا عريج، فأكدت التمسك بالانتماء للأرض، والتصميم على مواجهة الاحتلال التركي والمجموعات الارهابية التي يرعاها هذا الاحتلال، لافتة إلى ان الحصار الاقتصادي المفروض علينا وما يسببه من معاناة لشعبنا، لن يثنينا عن قرارنا بالصمود والمقاومة، وهو قرار يجسده نسور الزوبعة بوقوفهم الى جانب الجيش السوري لتسطير ملاحم العز والبطولة ضد الارهاب والاحتلال.

بعد ذلك، تلا ناظر الاذاعة في منفذية ادلب عاطف حوري بيان عمدة الاذاعة بالمناسبة، وأشار إلى أن فكر سعاده ومبادئ حزبه، هما طريق خلاص أمتنا من كل محنها ومن الويل الذي يتهددها.

وأكد ناظر الإذاعة أننا نترقب مرحلة قادمة حافلة بالانجازت والانتصارات الجديدة، وأنّ تحرير ادلب بات قاب قوسين او ادنى.

وختم حوري مؤكداً أن نهج الفداء الذي أسّسه سعاده وأرساه وعمّده بدمه، هو نهج ثابت راسخ، وأن نسور الزوبعة هم على الدوام، في الصفوف الأمامية الى جانب الجيش السوري في معركة تحرير الأرض ودحر الارهاب والاحتلال واسقاط مشاريع التفتيت والتقسيم.

14/3/2021                                                                                         عمدة الإعلام

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *