الرئيسةمركزي

“القومي” يدعو إلى إقالة مدير عمليات “الأونروا” في غزة: تصريحاته مضللة ومشينة ومدانة ولا تقل عدوانية عن الجرائم التي ارتكبها العدو الصهيوني

وصف الحزب السوري القومي الاجتماعي تصريحات مدير عمليات “الأونروا” في غزة ماتياس شمالي إلى القناة الثانية عشرة “الاسرائيلية” بالمضللة والمشينة، وأكد الحزب في بيان أصدره عميد الإعلام معن حمية، أن تصريحات شمالي لا تقل عدوانية عن الجرائم التي ارتكبها العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا في فلسطين، وهي تتناقض مع مواقف المنظمات الدولية كافة التي أدانت بصورة واضحة جرائم الحرب الموصوفة التي ارتكبها الاحتلال بحق أهلنا.

ورأى “القومي” أن إشادة شمالي بحرفية الاحتلال الصهيوني في قصفه الوحشي لقطاع غزة على مدى أحد عشر يوما، مُدانة وتشجع الاحتلال على ارتكاب المجازر بحق شعبنا، سيما وأن القصف الصهيوني خلال الفترة المذكورة أدى إلى استشهاد أكثر من 250 فلسطينيا نصفهم من الأطفال والنساء.

 

وأكد القومي، أن تعامي مدير عمليات “الأونروا” في غزة عن جرائم الاحتلال بقصف الأهداف المدنية من منازل وأبراج سكنية تضم مكاتب المؤسسات الإعلامية، فضلا عن المدارس والمرافق الصحية، إنما يعد انحيازا سافرا بشعا لصالح المحتل الغاصب.

 

واعتبر القومي أن مواقف شمالي أظهرته ناطقا باسم الاحتلال الصهيوني ومدافعا عن عدوانه، في وقت يتوجب على من هو في موقعه أن يؤدي واجبات مسؤوليته تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني، لا أن يستمر في انتهاج سياسة تقليص وإنهاء خدمات العاملين في الأونروا وطرد الموظفين منها، وصولاً إلى مواقفه التي اتسمت بالعدائية لشعبنا ولكافة حقوقه.

وطالب القومي بإقالة شمالي من مسؤوليته، وتعيين بديل عنه يؤدي واجباته بكل مهنية واحترافية حرصا على كرامة وحقوق أبناء شعبنا في فلسطين. مشدداً على أن اعتذار شمالي مرفوض لأن إناءه نضح بما فيه من قبح وتحريض على القتل.

25/5/2021                                                                       عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *