الرئيسةمركزي

“القومي” حيّا انتفاضة أبناء شعبنا في القدس وفلسطين: تأكيد للثبات على نهج الصراع في مواجهة عدوّنا الوجودي

أصدر الحزب السوري القومي الاجتماعي اليوم البيان الآتي:

يحيّي الحزب السوري القومي الاجتماعي أبناء جنوب الأمة السورية – فلسطين الذين يسطرون ملحمة جديدة في الصمود والتصدي والمقاومة في مواجهة شذاذ الآفاق، قطعان المغتصبين الصهاينة الذين يدنّسون أرضنا القومية.

ويرى الحزب، أنه على الرغم من كلّ حالات الحصار وتضييق الخناق التي يمارسها العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا في فلسطين، فقد انتفض أهل القدس عاصمة فلسطين الأبدية ليؤكدوا مجدّداً تمسكهم بأرضهم وهويتهم القومية التاريخية، وبأنّ كلّ ممارسات العدو الاستيطانية الإرهابية لتهجير أهلنا المقدسيين من مدينتهم عبر هدم بيوتهم وفرض الضرائب الجائرة عليهم، لن تتمكن من اقتلاع أبناء شعبنا من أرضهم.

يؤكد الحزب، أنّ انتفاضة أبناء شعبنا في القدس، والفزعة التي أظهرها أهلنا الفلسطينيون من باقي المدن والقرى المحتلة، وما تبعها من مواجهات بطولية خاضوها عند باب العامود وفي أحياء وحارات بيت المقدس، جاءت جميعها لتؤكد ثبات شعبنا على نهج الصراع في مواجهة عدونا الوجودي.

إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إذ يحيّي صمود أهلنا من أبناء فلسطين لا سيما المقدسيين منهم، يدين في الوقت عينه كلّ أشكال ومحاولات التطبيع والانبطاح أمام العدو المحتلّ. فتلك الجرائم هي التي شجعت العدو على التمادي في اغتصاب الأرض وتهجير أهلها منها.

كما يؤكد الحزب مجدّداً على ما أعلنه مؤسّسه الشهيد أنطون سعاده من أنّ السوريين القوميين الاجتماعيين هم دائماً في حالة حرب من أجل فلسطين. ولن يهدأ أيّ قومي اجتماعي أو يستكين حتى تحرير كامل أرضنا المحتلة من دنس الاحتلال والإرهاب.

23/4/2021                                                                       عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *