الرئيسةمركزي

وفد مركزيّ وثلة من نسور الزوبعة استقبلوا جثمان الأمين عصام المحايري وعائلة الراحل في مطار بيروت ورئيس الحزب يتوجه غداً على رأس وفد كبير إلى دمشق  للمشاركة في التشييع

 

رئيس المجلس الأعلى سمير رفعت: خسرنا قامة حزبية وقومية كبيرة اقترن اسمه بمسيرة الحزب حضوراً مميّزاً وجهاداً دؤوباً

 

عميد الداخلية رامي قمر: سنديانة حزبية مضمّخة بقيم البذل والعطاء ووقفات العز

 

وصل مساء اليوم الى مطار بيروت الدولي جثمان الرئيس الأسبق للحزب السوري القومي الاجتماعي الأمين عصام المحايري، الذي توفي في دبي، ورافق الجثمان أرملة الراحل السيدة هيفاء سلو، وشقيقها بشار سلو وأبناء الراحل باسل وعلياء وبشر.

وكان في استقبال العائلة في صالون الشرف، وفد مركزيّ من قيادة الحزب ضمّ رئيس المجلس الأعلى سمير رفعت، عميد الداخلية رامي قمر، عميد الإعلام معن حمية، عميد شؤون فلسطين وهيب وهبي، عميد العلاقات العامة فادي داغر، ناموس المجلس الأعلى سماح مهدي، عضو المجلس الأعلى بطرس سعادة.

رئيس المجلس الأعلى

وقال رئيس المجلس الأعلى سمير رفعت، خسرنا برحيل الأمين عصام المحايري، قامة حزبية وقومية كبيرة، وهو الذي اقترن اسمه بمسيرة الحزب السوري القومي الاجتماعي حضوراً مميّزاً وجهاداً دؤوباً، واستطاع مع رفقائه بالإرادة الصلبة ومضاء العزيمة التغلب على القهر والمعاناة والانتصار لقضية كبرى تساوي الوجود.

عميد الداخلية

من جهته، أشار عميد الداخلية رامي قمر الى أن الرئيس الأسبق والأمين المناضل عصام المحايري سنديانة من سنديانات الحزب الذين أغنوا مسيرتنا بقيم البذل والعطاء ووقفات العز، والمواقف الصلبة في أصعب الظروف التي مرت على الحزب والنهضة.

استقبال الجثمان

وبالتزامن كانت ثلة من نسور الزوبعة وحمع من القوميين يتقدمهم عميد الدفاع علي عرار والعميد ساسين يوسف ومنفذ عام المتن الجنوبي هشام المصري ومنفذ عام الغرب سلطان العريضي وعدد من المسؤولين يستقبلون الجثمان بالتحية الحزبية، لينطلق بعدها ترافقه العائلة وعرار ويوسف والقوميون بموكب مهيب باتجاه دمشق. حيث سيكون في استقباله عند نقطة جديدة يابوس وفد من قيادة الحزب وجموع من القوميين الاجتماعيين.

وغداً الجمعة 17 حزيران يتوجّه إلى دمشق، رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي أسعد حردان ورئيس المجلس الأعلى سمير رفعت ونائب رئيس الحزب وائل الحسنية ووفد كبير من قيادة الحزب للمشاركة في تشييع الأمين الراحل من مشفى الأسد الجامعي عند الساعة الثالثة والنصف من بعد الظهر، إلى جامع لالا باشا، حيث يُصلى على الجثمان الساعة الرابعة والنصف عصراً، ثم يوارى الثرى في مقبرة الدحداح.

وتقبّل قيادة الحزب والعائلة التعازي أيام الأحد والاثنين والثلاثاء 19 و20 و21 حزيران 2022، في دار السعادة ـ المزّة جبل ـ جانب برج تالا.

للرجال الصالة (1) من الساعة الثامنة مساءً حتى الساعة العاشرة والنصف ليلاً.

للنساء الصالة (2) من الساعة السادسة مساءً حتى الساعة العاشرة ليلاً.

 

البقاء للأمة

16/6/2022                                                عمدة الإعلام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *