الرئيسةالفروع

لقاء في مكتب منفذية بعلبك بين “القومي” و “الاتحاد”: رفض الضرائب ودعوة لدعم الزراعة والصناعة في البقاع

عقد في مكتب منفذية بعلبك في الحزب السوري القومي الاجتماعي لقاء مشترك بين منفذ عام وأعضاء هيئة منفذية بعلبك في “القومي” وقيادة فرع البقاع في حزب الاتحاد.

حضر اللقاء، عضو المكتب السياسي ـ منذ عام بعلبك علي عرار وأعضاء الهيئة غسان أبو حيدر، حسن القاق ومحمد عودة.

وعن حزب الاتحاد حضر عضوا المكتب السياسي سعيد أيوب وياسر عثمان، أمين عام فرع البقاع الغربي والأوسط منير رجب، أمين فرع البقاع الشمالي إبراهيم الغضبان وعضو فرع البقاع محمد صقر  شلحة.

جرى خلال اللقاء بحث شؤون ومواضيع عدة تهم منطقة بعلبك والبقاع في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية، وحاجة هذه المنطقة إلى الإنماء والخدمات وإلى ودعم الزراعة والصناعة ومكافحة التلوث وتخفيف أعباء المعيشة عن كاهل أبناء المنطقة والاصغاء إلى مطالبهم المحقة.

وأكد المجتمعون رفضهم أية ضرائب جديدة أو أي زيادة في الأسعار، لا سيما اسعار البنزين والمحروقات، معتبرين أن هذه السياسات تستهدف ذوي الدخل المحدود والفقراء في لقمة عيشهم.

وطالب المجتمعون الحكومة بأن تضع في رأس سلم أولوياتها تحقيق الإنماء المتوازن ليشمل المنطقة وسائر المناطق اللبنانية المحرومة، وأن تشرع في دعم القطاعات الانتاجية، لا سيما الزراعة والصناعة في منطقة البقاع، لأن هذه القطاعات تشكل المورد الأساس لأبناء المنطقة وهي من ركائز الاقتصاد اللبناني، وبالتالي المطلوب من دعم هذا الجانب، واتخاذ الخطوات الكاملة لتأمين طرق وسبل التصدير بأقل الكلف.

هذا، واتفق المجتمعون على مواصلة اللقاءات ومتابعة المواضيع التي كانت محل نقاش واتفاق بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *