الرئيسةالفروعمركزي

منفذية دمشق في “القومي” نظّمت لقاءً في مكتبها بالمزرعة حول دور الكتلة القومية في البرلمان

عضو الكتلة الدكتور سمير حجار: قدمنا أفكاراً واقتراحات ومشاريع قوانين انطلاقاً من عقيدة حزبنا ولتجذير الانتماء الوطني وقيام المجتمع المدني

 

 

عضو الكتلة الدكتور سمير حجار: قدمنا أفكاراً واقتراحات ومشاريع قوانين انطلاقاً من عقيدة حزبنا ولتجذير الانتماء الوطني وقيام المجتمع المدني

نظمت منفذية دمشق الحزب السوري القومي الاجتماعي لقاءً مع عضو المجلس الأعلى في الحزب ـ عضو الكتلة القومية في مجلس الشعب السوري الدكتور سمير حجار، تحدّث فيه عن دور الكتلة القومية الاجتماعية ومشاريع القوانين والاقتراحات التي تقدّمت بها من خلال أعضائها.

حضر اللقاء، منفذ عام دمشق الدكتور مجد كيالي، الناموس المساعد في عمدة الدفاع في الشام جاك مخملجيان، أعضاء هيئة منفذية دمشق خليل البحري، رائد البرغوثي، رفيف سليمان، هلا قتلان وعصام البعلي، مدير مديرية جنوبي دمشق عبد الرزاق سعد وأعضاء هيئة المديرية، مفوّض مفوضية المزة باسمة صافية وجمع من القوميين.

حجار قدّم عرضاً حول التشريع الهادف إلى الارتقاء بالمجتمع وتحصينه، ولفت إلى أنّ أهمية الدور الذي يؤديه مجلس الشعب السوري في هذا الخصوص حيث إنه خلال السنوات الأخيرة ورغم اشتداد الحرب الإرهابية على سورية، شهد نقاشات وحوارات تمخضت عنها تشريعات في غاية الأهمية وعلى الصعد كافة.

وأكد أن الكتلة القومية الاجتماعية في هذه الدورة والدورات السابقة، قدمت العديد من الأفكار والاقتراحات ومشاريع القوانين، انطلاقاً من مفهوم الحزب القومي وعقيدته، وقد لاقت مساهمات واقتراحات الكتلة القومية كل الترحيب، وتمّ إقرار بعضها، لا سيما مشروع قانون إدانة المجازر العثمانية، ومشاريع القوانين التي تحرص على تكريس مبدأ المواطنة والمساواة.

وأشار حجار إلى أن أعضاء الكتلة القوميّة حرصوا كل الحرص على أن يسجلوا اعتراضات معللة حيال مشاريع قوانين رأوا فيها إجحافاً بحقوق المواطن أو افتئاتاً على حقوق المواطنة، وكان لهذه الاعتراضات صدى إيجابيّ داخل المجلس. وناقش أعضاء الكتلة القومية تحت قبة البرلمان أهمية وضرورة أن تكون كل التشريعات هادفة بغية تجذير الانتماء الوطني وقيام المجتمع المدني.

وعدّد حجار مشاريع القوانين المقدّمة، كما عدّد مشاريع القوانين التي جرى الاعتراض عليها، وأكد أن الكتلة القومية الاجتماعية لن توفر جهداً في القيام بواجباتها بما يصبّ في مصلحة مجتمعنا، ولتحصين عناصر قوة بلادنا، كما تحصين الانتصار الذي تحقق بفضل التضحيات ودماء الشهداء الذين ارتقوا في مواجهة الإرهاب والاحتلال.

بعدها، كان حوار وإجابات على أسئلة الحضور.

 

7/2/2024                                                             عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *