الرئيسةالفروع

منفذية القنيطرة في “القومي” تنظم وقفة دعم وإسناد لغزة وفلسطين، بالتعاون مع شعبة دوما الأولى في “البعث”

أقامت منفذية القنيطرة في الحزب السوري القومي الإجتماعي بالتعاون مع شعبة دوما الأولى لحزب البعث العربي الإشتراكي، وقفة تضامنية في بلدة الريحان بمنطقة دوما، دعماً وإسناداً لأهلنا في غزة، وتخللت الوقفة هتافات تؤكد الدعم لغزة وكل فلسطين، وتندد بالمجازر الإبادية التي يرتكبها العدو الصهيوني.

شارك في الوقفة منفذ عام القنيطرة في “القومي” – عضو قيادة فرع القنيطرة للجبهة الوطنية التقدمية محمود بكار، عضو قيادة فرع ريف دمشق للجبهة الوطنية التقدمية أنور أبو شاش، أعضاء هيئة منفذية القنيطرة عارف حسين، نضال الحسن وقاسم خليل، مدير مديرية شبعا أنس الحسن، ومفوض مفوضية الريحان أحمد عبد الحليم أبو حاجب.

كما شارك في الوقفة، أمين شعبة دوما الأولى لفرع ريف دمشق في حزب البعث العربي الإشتراكي الدكتور صالح صادقة، رئيس بلدية الريحان أسامة عز الدين، رئيس بلدية أوتايا فيصل رقاد، رئيس بلدية الشيفونية برهان العبود، وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية، وفعاليات إجتماعية من بلدة الريحان والبلدات المجاورة، وعدد من القوميين والمواطنين ومجموعة من الأشبال والزهرات.

الحسن

تولى التعريف مدير مديرية شبعا أنس الحسن، مرحباً بالحضور ثم دعا للوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء الأبرار ومن ثم عزف النشيد الرسمي للجمهورية العربية السورية والنشيد الوطني الفلسطيني ونشيد الحزب السوري القومي الإجتماعي.

رجب: التحية للمقاومة على صمودها في غزة ولتضحيات أهلها وثباتهم

ألقى ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة زهير رجب كلمة فلسطين، فحيا صمود المقاومة في غزة وتضحيات أهلها وثباتهم، كما حيا القيادة السورية وكل محور المقاومة على دعمهم مقاومة الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده.

صادقة: سورية تواصل دعمها للشعب الفلسطيني ومقاومته في مواجهة العدو

بعدها ألقى أمين شعبة دوما الأولى في “البعث” الدكتور صالح صادقة كلمة أكد فيها على مواصلة دعم سورية للشعب الفلسطيني ومقاومته البطلة في مواجهة العدو الصهيوني، وشدد على تلازم وحدة المصير والهدف الواحد في تحرير الأرض المحتلة وعودة أبناء فلسطين إلى قراهم وبلداتهم التي هجروا منها .

وأكد أن سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد ستبقى الحضن الوفي لأبناء فلسطين والداعم الدائم لهم وبجانبهم حتى نيل حقوقهم في تحرير الأرض والعودة إليها ومواجهة العدو الصهيوني الغاشم، كما حيا صمود المقاومة وبطولاتها وثبات أبناء غزة ووقوفهم بجانب مقاومتهم.

وتوجه بالتحية إلى الحزب السوري القومي الإجتماعي على إقامة الوقفة التضامنية والتي تعبر عن التضامن الفعلي والمواقف الثابتة تجاه قضايانا العادلة .

بكار: كيان الاحتلال الصهيوني سيزول من هذا الوجود طال الزمن أم قصر

ثم ألقى منفذ عام القنيطرة في “القومي” محمود بكار كلمة قال فيها:

نلتقي اليوم في قلعة من قلاع الغوطة الشرقية بلدة الريحان التي كان لها الدور الأبرز في مقارعة الإستعمار الفرنسي، والتي قاومت العصابات الإرهابية. نجتمع هنا دعماً لأهلنا في فلسطين في غزة والضفة لنقول لهم إننا معكم وخلفكم وإلى جانبكم دائماً نحيي تضحياتكم ومقاومتكم، ونفتخر بصمودكم الأسطوري بمواجهة العدو الصهيوني المجرم الذي انتهك كل القوانين الدولية. كيف لا وهو من قام بالمذابح والمجازر منذ إعلان قيام كيانه المزعوم، وهذا الكيان سيزول من هذا الوجود طال الزمن أم قصر، سيزول بفعل ضربات المقاومة، وبصمود شعبنا وتضحياته وبفضل دعم سورية وقيادتها لمقاومة شعبنا في فلسطين وكل قوى التحرر والمقاومة .

أضاف: نتوجه لأهلنا الصابرين في غزة ونقول لهم إصبروا فإنكم ملاقون أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ، وافخروا بجراحكم لأنها جراح أعزاء لا أذلاء.

كما نفخر ونعتز ونقبل جباه المقاومين المناضلين الذين مرغوا رؤوس العدو الصهيوني بتراب فلسطين الطاهر وكبدوه الخسائر الفادحة وقهروا جبروته وتكبره .

وهنا لابد لنا أن نحيي سورية قيادة وجيشاً وشعباً بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد، نحييها وهي التي صمدت لأكثر من إثني عشر عاماً في مواجهة حرب ظلامية إرهابية كان الهدف منها إضعافها وكسرها حتى يستطيعوا حرف بوصلتها عن فلسطين وتنازلها عن ثوابتها ومقدراتها الوطنية والقومية. إلا أن سورية صمدت ووقفت بوجه كل مشاريع الهيمنة والغطرسة، معلنة بأنه لا تنازل ولا تفريط بحقوق شعبنا في فلسطين ولا تنازل عن ثوابت سورية في سيادتها على أرضها وحقها في الدفاع عن وحدة شعبها وأرضها .

 

 

23/1/2024                                                                 عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *