;

مركزي

وكيل عميد التربية والشباب منسقاً عاماً للجنة الشبابية والطلابية لدعم المسألة الفلسطينية

 عقدت الهيئة العامة للجنة الشبابية والطلابية لدعم القضية الفلسطينية اجتماعاً في مقرّ قيادة حركة أمل، وانتخبت هيئة إدارية جديدة بالتزكية، ووزعت المسؤوليات على الشكل التالي:

المنسق العام: إيهاب المقداد عن الحزب السوري القومي الاجتماعي.

المنسق المساعد: أحمد أبو جعفر عن الجبهة الشعبية القيادة العامة.

أمين السر: جورج دحدح عن تيار المردة.

أمين الصندوق والتجهيزات: علي يونس عن حركة حماس.

مسؤول الأنشطة والبرامج: محمد الحاج موسى عن حركة الجهاد الإسلامي.

مسؤول العلاقات العامة: محمد الحاج عن حركة أمل.

مسؤول الإعلام: مصطفى خليفة عن حزب الله.

عضو هيئة إدارية: فريد ياسين عن حزب الإتحاد.

عضو هيئة إدارية: وســام أحمــد عن حركة فتح.

وألقى المنسّق العام إيهاب المقداد كلمة أكد فيها أنّ التشريف في هذه المسؤولية هو حمل اسم فلسطين فقط، أما في ما عدا ذلك فالعمل وحده هو الخيار لمقاومة التطبيع ودعم المقاومة خاصةً في هذه الظروف الإقتصادية والإجتماعية الصعبة، ما يدفعنا إلى مزيد من العمل والنشاط لإعادة توجيه البوصلة إلى فلسطين وحدها.

كذلك أكد المجتمعون أنّ ما قامت به إدارة نادي الصفاء الرياضي من فسخ عقدها مع اللاعب السنغالي يورو لي بعد معرفتها بأنّ اللاعب المذكور كان قد لعب في الكيان الغاصب، هي خطوة جديرة بالاحترام والتقدير.

كما توقف المجتمعون أمام القرار الجائر للإدارة الأميركية بسحب المنح الجامعية للطلاب الفلسطينيين الجامعيين والتي تقدّمها مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية، وحيّوا بالمناسبة موقف إدارة الجامعة الأميركية في بيروت AUB على تغطية التكاليف المالية للطلاب المسجلين في حرمها حتى التخرّج، كما طالبوا بأن تحذو باقي الجامعات حذوها بحفظ المقاعد الجامعية للطلاب الفلسطينيين.

أخيراً، حيّا المجتمعون الأسرى الفلسطينيين في سجن عوفر وفي جميع سجون الاحتلال على وقفتهم البطولية في وجه السجان الغاصب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى