الفروع

وفد من منفذية حلب في “القومي” جال على رؤساء الطوائف مهنئاً بالميلاد

 ابراهيم الدن: بروحية التضحية والفداء واجهنا  الارهاب ورعاته وبروحية الفداء والمقاومة دافعنا عن الحق والحرية والسيادة وانتصرنا

منفذ عام حلب والوفد مهنئاً المطران يوحنا جنبرت                                           .. والمطران جورج أبو خازن

..والمطران انطوان أودو                                                                            ..والأب الربان بطرس قسيس

..والأرشمندريت موسى الخصي                                                                         و..القس ابراهيم نصير

 

زار وفد من منفذية حلب في الحزب السوري القومي الاجتماعي يتقدمه المنفذ العام ابراهيم الدّن المرجعيات الروحية في حلب مقدماً التهنئة بعيد الميلاد.

وشملت الزيارة رئيس أساقفة حلب وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران يوحنا جنبرت، رئيس أساقفة حلب للسريان الكاثوليك المطران انطوان شهدا، رئيس أساقفة حلب للموارنة المطران يوسف الطوبجي، رئيس أساقفة حلب للكلدان المطران انطوان أودو، النائب الرسولي لمدينة حلب ومطران اللاتين في سوريا المطران جورج أبو خازن، المعتمد البطريركي لأبرشية حلب السريانية الارثوذكسية الأب الربان بطرس قسيس، وكيل مطران حلب والاسكندرون وتوابعهما للروم الأرثوذكس الأرشمندريت موسى الخصي، ورئيس الكنيسة المشيخية الانجيلية في حلب ​القس ابراهيم نصير.​

وأكد منفذ عام حلب ابراهيم الدن خلال زيارات التهنئة، أن “ولادة السيد المسيح تمثل بزوغ فجر الخير والحق والمحبة، ونصرة الانسانية، وهو الذي سار على درب الجلجلة لكي ينتصر الحق وتسود العدالة.

وقال الدن، بروحية التضحية والفداء واجه أبناء شعبنا في حلب وفي المناطق السورية وعلى مدى سبع سنوات الارهاب الغاشم الوحشي ورعاته الغربيين والاقليميين والعرب، وبروحية الفداء والمقاومة دافعنا عن الحق والحرية والسيادة، وبتضحيات بواسل الجيش السوري البطل ونسور الزوبعة والقوى الرديفة والحليفة انتصرنا على الارهاب وأفشلنا مخططات رعاته.

وأضاف الدن، إن زيارتنا لرؤساء الطوائف في حلب هي للتهنئة بمناسبة الميلاد المجيد، وللتعبير عن تقديرنا لمواقفهم الصلبة في مواجهة الارهاب والتطرف، ودعواتهم المتواصلة الى الالتفاف حول الدولة السورية والجيش السوري البطل والتشديد على الوحدة الاجتماعية في مواجهة مؤامرات التفتيت والتقسيم.

وختم الدن: نحيي في هذه المناسبة الشهداء الذين ارتقوا دفاعاً عن أرضنا وشعبنا، وكتبوا بدمائهم اسطورة مجد سورية وانتصارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *