الرئيسةمركزي

وفد من “حماس” عند “القومي” وتأكيد مشترك على التمسك بالمقاومة نهجاً وحيداً لتحرير فلسطين

زار وفد من حركة المقاومة الإسلامية – “حماس” قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي، وضم الوفد كلاً من نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان جهاد طه، عضو القيادة السياسية مشهور عبد الحليم، مسؤول العلاقات السياسية والإعلامية عبد المجيد العوض، والمسؤول السياسي في إقليم الخروب حسن العريض.

وكان في استقبال الوفد، العمد د. جورج جريج، وهيب وهبي وفادي داغر وناموس المجلس الأعلى سماح مهدي.

بداية توقف المجتمعون عند الذكرى الرابعة بعد المئة لوعد بلفور المشؤوم، فأكدوا أن ذلك الوعد هو عدوان إرهابي موصوف هدف إلى اقتلاع شعبنا من أرضه في فلسطين، وإحلال قطعان المغتصبين الذين جيء بهم من كلّ أصقاع العالم، ليشكلوا كياناً عنصرياً إرهابياً يقوم على القتل والمجازر.

وشدد المجتمعون على تمسكهم بالمقاومة نهجاً وحيداً لتحرير فلسطين. فالمقاومة تثبت أنها أقوى من أي وقت مضى، بخاصة بعد المواجهة البطولية التي خاضتها خلال معركة سيف القدس.

وناقش المجتمعون المعطيات المتوافرة حول عملية التبادل التي تسعى المقاومة لإنجازها بأفضل الشروط بهدف تحرير جميع الأسرى الأبطال في معتقلات العدو وفي مقدمهم الأسيرات والأطفال.

كما تطرق المجتمعون إلى الوضع الاقتصادي الضاغط الذي يعاني منه جميع أبناء شعبنا المقيمين في لبنان، مع ضغوط أشد تمارس على الفلسطينيين منهم عبر تراجع وكالة الأونروا عن القيام بالمهام الموكلة إليها ومحاولات فرض شروط مجحفة عليها لتأمين التمويل اللازم لأداء واجباتها.

وأكد المجتمعون رفض أي شكل من أشكال التوطين من باب التمسك المطلق بحق العودة لأبناء شعبنا الفلسطيني إلى مدنهم وقراهم.

وفي ختام اللقاء، اتفق المجتمعون على الاستمرار في عملية التنسيق وعلى إقامة مجموعة من النشاطات المشتركة.

03/11/2021                                    عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *