الرئيسةمركزي

وفد من “القوميّ” التقى سفير الجزائر في بيروت/ إدانة العدوان الصهيونيّ ووجوب التصدّي له وإدانته عربياً ودولياً  

زار وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي ضمّ الوفد عميد الخارجيّة غسان غصن، عميد التنمية المحليّة سمير عون ومديرة دائرة السفارات والأحزاب سناء حبيب، سفارة الجزائر في بيروت والتقى السفير عبد الكريم ركايبي.

الوفد نقل للسفير ركايبي تقدير رئيس الحزب النائب أسعد حردان للقيادة الجزائريّة على جهودها ومواقفها في خدمة القضايا العربيّة ووقوفها الدائم إلى جانب فلسطين وحق الفلسطينيين في مقاومة الاحتلال، وسعيها إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني.

وخلال اللقاء جرى التأكيد على إدانة العدوان الصهيونيّ المتواصل على أبناء شعبنا في فلسطين المحتلة، ووجوب التصدّي لهذا العدوان وإدانته عربياً ودولياً. كما جرى التأكيد على ضرورة مواجهة مفاعيل الحصار الاقتصاديّ الذي تفرضه الدول الاستعمارية على الدول التي ترفض التطبيع مع العدو الصهيوني.

بدوره، رأى غصن، أنّ الجزائر لم تنفصل عن تاريخها المقاوم، ولم تتخلّ عن ثوابتها ولم تساوم في مواقفها، ولذلك، فهي مهيأة لأن تؤدي دوراً أساسياَ يعيد الاعتبار للمؤسسات العربية المشتركة، وفق مواثيقها التي تؤكد على الحق المشروع في مقاومة الاحتلال لتحرير فلسطين ورفض كل اشكال التطبيع مع العدو.

وثمّن غصن موقف الجزائر الى جانب سورية في مواجهة الحرب الإرهابية الكونية، معتبراً أن الحرب على الشام هي جزء من مخطط تصفية المسألة الفلسطينية، نظراً لما تشكله دمشق من عمق ودعم للمقاومة في فلسطين.

من جهته، أكد السفير ركايبي موقف الجزائر الثابت تجاه القضية الفلسطينية، والقيام بأية مهام دعماً للفلسطينيين ووقوفاً الى جانبهم، مشدداً على الموقف الحازم رفضاً للتطبيع مع الاحتلال تحت أية لافتة معلنة أو مبطنة”.

وأبدى السفير ركايبي حرصاً شديداً على تعزيز العلاقات بين القيادة الجزائريّة والحزب القومي.

25/04/2022                                                      عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *