الرئيسةالفروعمركزي

وفد قوميّ تفقّد منفذيّة السويداء وزار دارة والد الشهيد البطل فيصل الأطرش

 

وفد قوميّ تفقّد منفذيّة السويداء وزار دارة والد الشهيد البطل فيصل الأطرش

عميد الدفاع علي عرار: نخوض مواجهة دائمة ومستمرة ضد الإرهاب والعنصرية ورعاتهم الدوليين وما من خيار أمامنا سوى الاستمرار في هذه المواجهة

ـ نضالات القوميين وتضحيات الشهداء ستبقى مصدر عز وفخر لنا

العميد الدكتور أحمد مرعي: الشهيد القومي فيصل الأطرش الذي آمن بوقفة العز خير معبّر عن النفسية السورية

عضو المجلس الأعلى سمير الملحم: الشهيدان فيصل ورشوان حاضران وحيّان فينا قيماً وأخلاقاً بفعل البطولة المؤيّدة بصحة العقيدة

المنفذ العام باسم رضوان: ارتقاء الشهيدين فيصل ورشوان وشهداء الجيش محطة حاسمة في دحر الأعداء وتحقيق النصر

العميد المتقاعد جواد الأطرش: نحترم الحزب القوميّ ونقدّره والقوميّون شرّفوا السلاح الذي حملوه وهم أصحاب عقيدة ومبادئ صادقة

 

في إطار الزيارات التفقدية للمناطق الحزبية ومواقع نسور الزوبعة، توجّه عميد الدفاع في الحزب السوري القومي الاجتماعي علي عرار مع وفد ضمّ العميد د. أحمد مرعي وهيئة عمدة الدفاع إلى منفذية السويداء وعقد لقاءً مع منفذ عام السويداء باسم رضوان وناظر التدريب في المنفذية وهيئة نظارة التدريب وثلة من نسور الزوبعة.

وخلال اللقاء أثنى عميد الدفاع على نشاط المنفذية وحضورها على جميع الصعد، والمهام التي يؤدّيها مقاتلو نسور الزوبعة، مشدّداً على مضاعفة الدور النضاليّ في مواجهة التحديات الكبيرة.

وأشار عميد الدفاع إلى أن القوميين الاجتماعيين يدركون تماماً حجم التضحيات التي لا بد أن تبذل في معاركنا المصيرية، وهم أمثولة في العطاء والتضحية دفاعاً عن أرضنا وشعبنا ومن أجل انتصار قضيتنا.

ودعا إلى البقاء في أعلى درجات الجهوزية، لأننا نخوض مواجهة دائمة ومستمرة ضد الإرهاب والعنصرية ورعاتهم الدوليين، وما من خيار أمامنا سوى الاستمرار في هذه المواجهة حتى اجتثاث الإرهاب بشكل تام، وطرد كل احتلال عن أرضنا.

وختم قائلاً: كونوا أيها القوميون، كما عهدناكم، المثل والمثال في التضحية والفداء ووقفات العز، فأنتم جند النهضة الأوفياء، بجهادكم نصون حقنا، وبكم ستنتصر أمتنا.

في دارة والد الشهيد فيصل الأطرش

بعد ذلك انتقل عرار ومرعي والوفد برفقة عضو المجلس الأعلى سمير الملحم والمنفذ العام باسم رضوان وأعضاء هيئة المنفذية وثلة من نسور الزوبعة، إلى دارة العميد المقاعد أبو فراس جواد الأطرش حيث أحيت العائلة الذكرى السابعة لاستشهاد (نجل الشيخ جواد) الشهيد البطل فيصل الأطرش الذي ارتقى شهيداً في معركة مطار الثعلة مع رفيقه الشهيد البطل رشوان مشرف.

الأطرش

وكانت كلمة (لوالد الشهيد) العميد المتقاعد أبو فراس جواد الاطرش، رحّب بالوفد، وقال: “الشهيد فيصل هو حبيب الله لأنه بذل ماله ودمه ونفسه في سبيل الوطن ليحيا حراً كريماً عزيزاً”.

أضاف: لقد انتمى ولدي الشهيد الذي ترعرع في مدرسة بني معروف وتعلم منها البطولة والشهامة والأصالة الى مدرسة الحزب السوري القومي الاجتماعي وتعلّم منها الوطنية والفداء وبأن الحياة كلها وقفة عز فقط”.

وتابع: نحترم الحزب القومي ونقدّره، والقوميون شرّفوا السلاح الذي حملوه فكانوا جديرين بالاحترام والتقدير، هم أوفياء يكرّمون شهداءهم ويدافعون عن حياض الوطن بكل ما يملكون، هم أصحاب مبدأ وأصحاب عقيدة صادقة.

وختم قائلاً: استشهد ولدي في صفوف الحزب مدافعاً عن وطنه وعرضه، استشهد ولم أزعل لأن الشهادة طريق الحياة، والحياة وقفة عز،  هكذا تعلّم من أجداده وسلطان وربعه وإني أعتز بشهادته وأراه حياً في كل واحد من رفقائه. فأهلاً بكم وبرفقاء فيصل والرحمة لجميع الشهداء.

الملحم

بدوره، قال عضو المجلس الأعلى سمير الملحم: نلتقي واياكم في الذكرى السابعة لاستشهاد الرفيقين فيصل الأطرش ورشوان مشرف اللذين غابا جسداً ولكنهما حاضران وحيّان فينا قيماً وأخلاقاً بفعل البطولة المؤيدة بصحة العقيدة التي مارساها وتجسّدت ببذل النفس والشهادة لأجل قضية تعنى بالوجود وتساويه لأجل أن تحيى سورية.

وتوجّه الملحم لوالد الشهيد قائلاً: مباركة هذه الشهادة ومبارك لك أرفع وأنبل وسام  تناله، وهو أنك والد الشهيد فليس هذا غريباً عليكم،  فالشهيد فيصل ابن هذا الجبل وسليل عائلة قدمت الشهداء بوقفات العز دفاعاً عن طهر هذه الأرض وحرية شعبنا. رحم الله الشهداء جميعاً وأسكنهم فسيح جناته والبقاء للأمة.

عرار

من جهته تحدّث عميد الدفاع علي  عرار عن قيمة الشهادة وما تمثله في وجدان كل سوري قومي اجتماعي، وقال كنا وسنبقى قوة نظاميّة معاكسة للمشروع الصهيوني وأدواته، وشهداؤنا كانوا وسيبقون مثالاً للسوري القومي الاجتماعي المناقبي الملتزم المعطاء صادق الانتماء ثابت الإيمان بالقضية التي تساوي وجوده، ونضالات القوميين وتضحيات الشهداء ستبقى مصدر عز وفخر لنا، الرحمة والخلود للشهداء الذين غادرونا جسداً، لكن نفوسهم فرضت حقيقتها على هذا الوجود.

مرعي

وتحدث عضو مجلس الشعب العميد د. أحمد مرعي فقال: “الشهيد فيصل انتمى للحزب السوري القومي الاجتماعي ونهل قيم التضحية والبطولة من مدرسة سعاده وهي قيم التضحية والفداء والواجب، وهي ذاتها القيم التي تلاقت مع أبناء السويداء المستند الى إرث من المقاومة ورفض الخنوع والخضوع والاستسلام.. ونحن كلنا فخر بوالد الشهيد الذي أدرك هذا القيم وآمن بأن ولده الشهيد سار في الطريق الصحيح عندما انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي.. فنال الشهادة فكان خير معبر عن نفسية الأمة الصراعيّة.

رضوان

بدوره، تحدّث منفذ عام السويداء باسم رضوان عن معركة مطار الثعلة ووقفة العز والبطولة التي وقفها أبطال الحزب السوري القومي الاجتماعي الى جانب أبطال الجيش السوري وقال: إن ارتقاء الشهيدين فيصل ورشوان إلى جانب شهداء الجيش شكّل محطة حاسمة في معركة دحر الأعداء وتحقيق النصر.

27/6/2022                                                عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *