تقارير

وزير الصحة اللبناني د. جميل جبق افتتح مركز الرعاية الصحية الأولية في ضهور الشوير بحضور عدد من مسؤولي “القومي”

جبق افتتح مركز الرعاية الصحية الأولية في ضهور الشوير: المراكز الصحية تخفف الفاتورة الاستشفائية ودعمها من أولوياتنا

 افتتح وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق مركز الرعاية الصحية الأولية في ضهور الشوير في حضور وزير الدفاع الوطني النائب الياس بو صعب، رئيس المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان ممثلاً بعضو المجلس الأعلى نجيب خنيصر، الوزير السابق بشارة مرهج، ناموس مكتب الرئاسة في «القومي» رندا بعقليني، عضو المكتب السياسي (رئيس مصلحة الديوان في وزارة الصحة) فادي سنان، ومنفذ عام المتن الشمالي سمعان خراط ومدير مديرية ضهور الشوير جاد خنيصر، رئيس بلدية الشوير وعين السنديانة حبيب مجاعص وأعضاء المجلس البلدي، رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وعدد من الأطباء ورؤساء الجمعيات الأهلية وجمع من القوميين وأبناء المنطقة.

بعد النشيد الوطني وتقديم من المسؤولة الإعلامية في البلدية نسرين عطايا ابو زيد، ألقى مجاعص كلمة البلدية ومدير المركز وجمعيتي سيدات البشارة والإغاثة شكر فيها لوزير الصحة رعايته افتتاح المركز.

واعتبر أنّ هذا المشروع هو إنجاز كبير وتمنّى أن يتوّج بالدعم المادي والتجهيزات اللازمة ليصبح مقصداً لكلّ الأهالي وأبناء المنطقة والجوار في ظلّ الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة حيث أصبح صعباً على كثير من المواطنين دفع فاتورة الطبابة والاستشفاء .

وناشد مجاعص وزير الصحة الإسراع بصرف مستحقات المركز لينجز خدماته على أكمل وجه خصوصاً بعد أن أصبحت مراكز الرعاية الصحية المراكز الأولى لاحتضان وتقديم الخدمات الطبية ، مؤكداً انّ المركز هو للمنطقة كلها وليس حكراً على بلدة ضهور الشوير .

 

بدوره شكر الوزير جبق للبلدية والأهالي حفاوة الاستقبال، معتبراً انه صورة واضحة عن الحفاوة اللبنانية والتراث اللبناني ، وقال: تراث ضهور الشوير هو هو في بعلبك ما يدلّ على أنّ لبنان واحد بأهله أينما كانوا .

وأضاف: تشرّفت بافتتاح هذا المركز ونحن في وزارة الصحة وضعنا خطة للمراكز الصحية والرعاية الأولية في لبنان، وهي أولوية بعملنا في الوزارة لأنها تخفف الفاتورة الاستشفائية عن المستشفيات الحكومية والخاصة، وتعمل على معالجة الأمور البسيطة التي يتعرّض لها المريض ، مشدّداً على أنّ الوزارة تدعم هذه المراكز الصحية في العلاجات التي تتضمّن الصور الشعاعية والفحوصات المخبرية، إضافة الى الدواء في كلّ المراكز في كلّ الأراضي اللبنانية وعددها 220 مركزاً، على أن يصبح عددها 250 مركزاً في مطلع العام المقبل .

وكشف جبق عن مشروع مع البنك الدولي لتمويل مراكز الرعاية الأولية بمبلغ يتجاوز 120 مليون دولار لتجهيزها بكلّ المعدات وإمدادها بالمال لتغطي كلّ المواطنين الذين هم بحاجة إلى فحوصات مخبرية وصور شعاعية وتكون على نفقة المركز الذي سيكون مرتبطاً بكلّ المستشفيات الحكومية في المنطقة .

وطلب جبق من رئيس البلدية تقديم لائحة بالحاجات الملحة من أدوية ومعدات لتأمينها من الوزارة من ضمن موازنتها لمراكز الرعاية الصحية الأولية لتحقيق مطالب المركز كافة لخدمة الشعب الطيب في منطقة ضهور الشوير والجوار ، وتمنّى النجاح للمركز لانه ينعكس نجاحا على القطاع الاستشفائي في لبنان.

ثم قدم مجاعص درعاً للوزير جبق عربون شكر وتقدير.

وفي الختام، تفقد الوزير جبق مركز بيتنا لرعاية المسنين في الضهور حيث اطلع من مدير المركز إيلي قربان على أوضاعه وحاجاته.

تصوير: جهاد وهبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *