الرئيسةالفروع

منفذ عام عكار في “القومي”: ما حصل في بلدة التليل نكبة والمطلوب معالجات سريعة تبدأ برفع الحرمان عن عكار ومعالجة الأزمات االتي تسبب الحوادث والإنفجارات

أصدر منفذ عام عكار في الحزب السوري القومي الاجتماعي أحمد حموضة البيان التالي:

إن ما حصل في بلدة التليل ـ عكار نتيجة إنفجار أحد خزانات المحروقات، نكبة حقيقية حلّت بالبلدة وأهلها وكل منطقة عكار، وهذه النكبة بما خلفت من ضحايا، حرّكت ساكن معاناة أهل هذه المنطقة وما يتعرضون له من قهر وحرمان على مرّ عقود طويلة، حتى أنّ الإنماء المتوازن، لم يطرق باب هذه المنطقة، إلاّ من خلال الشعارات في مواسم الانتخابات.

أضاف: إنّ هذه النكبة، تحتّم على الجميع، أن يتحملوا مسؤولياتهم، فتقاذف التهم لن يخفف من حزن ولوعة عائلات الشهداء ولن يبلسم حروق الجرحى وآلامهم، بل إن المطلوب هو تحديد المسؤوليات من قبل القضاء، والقيام بالخطوات المطلوبة لعدم تكرار وقوع مثل هذه النكبة الأليمة.

وتابع: في ظل واقع الحرمان، فإن تفاقم الأزمات ومنها أزمة المحروقات، سيولد إنفجار أكثر من خزان وصهريج، لذلك  فإن المطلوب هو العمل من أجل تفادي الكوارث والنكبات وهذا يتطلب معالجات سريعة تبدأ برفع الحرمان عن عكار ومعالجة الأزمات العديدة التي تسبب الحوادث والإنفجارات.

وختم حموضة قائلاً: إننا إذ نثمن عاليا الجهود الجبارة التي بذلها الجيش اللبناني في سبيل تأمين واحدة من أهم مستلزمات المواطنين، نعزي قيادة الجيش وضباطه وأفراده بشهداء كارثة التليل، كما نعزي عائلات الشهداء المدنيين، متمنين الشفاء العاجل لكل المصابين.

15/08/2021                                               عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *