الفروع

منفذ عام حرمون في “القومي”: لترسيخ ثقافة وحدة الحياة والمجتمع ومقاومة ثقافة الارهاب والتطرف

منفذ عام حرمون في “القومي” جال على المراكز الانتخابية والتقى رؤساء بلديات وفاعليات

على عاتق المجالس الجديدة ترسيخ ثقافة وحدة الحياة ووحدة المجتمع السوري ومقاومة ثقافة الارهاب والتطرف

 

قام منفذ عام حرمون في الحزب السوري القومي الاجتماعي ـ عضو فرع ريف دمشق للجبهة الوطنية التقدمية أسعد البحري، وهو مرشح الحزب لمجلس محافظة ريف دمشق على لائحة الوحدة الوطنية؛ بجولة على بعض المراكز الخاصة بانتخابات المجالس المحلية وتحدث إلى رؤساء المراكز الإنتخابية.

كما زار البحري مع هيئة المنفذية ومجموعة من القوميين، عدداً من رؤساء البلديات والفاعليات ومتحدات ومدينتي صيدنايا وقطنا وبلدات حينة، سعسع، جديدة عرطوز، عرطوز، قلعة جندل، بقعسم، عرنة، دربل، عين الشعرا والعديد من القرى والبلدات.

وأدلى البحري بتصريحات أكد فيها على أهمية هذا الإستحقاق الانتخابي بوصفه انتصاراً لسورية على المشروع الإرهابي الذي أراد من خلاله صانعوه ومنفذوه تفتيت البلاد وتجزئة المجتمع السوري.

وشدّد على أن هذه الإنتخابات هي تتويج للانتصارات التي يحققها أبطال الجيش السوري بقيادته العليا وضباطه وصف ضباطه وأفراده والقوات الرديفة والحليفة من نسور الزوبعة وكتائب البعث وحزب الله؛ وكل الوطنيين الشرفاء في الميدان.

ولفت إلى أهمية دور المجالس الجديدة التي ستنبثق من هذا الإستحقاق في ترسيخ ثقافة وحدة الحياة ووحدة المجتمع السوري ومقاومة ثقافة الارهاب والتطرف، مشدداَ أن بلادنا تحيا بوحدة أبنائها؛ فسورية التي نريد هي سورية الواحدة الموحدة والتي تشكل الضمانة الأساسية لوحدة أمتنا وانتصارها على قوى الشر والظلام .

بدورهم عبر رؤساء البلديات ورؤساء المراكز الإنتخابية عن اعتزازهم وفخرهم بالحزب السوري القومي الاجتماعي بما عرفوا عن أعضائه ونسور الزوبعة من مناقبية فائقة الوصف والتزام وطني وقومي.

يذكر أن صناديق الاقتراع اقفلت عند الساعة الثانية عشرة منتصف ليل الأحد الاثنين وشهدت الانتخابات اقبالا كثيفاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *