الرئيسةالفروع

منفذية طرابلس في “القومي” شاركت في ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رشيد كرامي.. ارادوا باغتياله اغتيال كل لبنان

شاركت منفذية طرابلس في الحزب السوري القومي الاجتماعي في المسيرة التي نُظمت في ذكرى اغيتال الرئيس الشهيد رشيد كرامي، بوفد كبير من المسؤولين في المنفذية والقوميين الاجتماعيين.

كما وضع وفد من المنفذية ضم إلى المنفذ العام فادي الشامي عدداً من أعضاء الهيئة وجمع من القوميين أكليلاً من الورد بمناسبة الذكرى.

إلى ذلك، لفت عضو المكتب السياسي في الحزب معن حمية إلى أن “مواقف الرئيس الشهيد رشيد كرامي ووقفاته، كلها كانت لأجل وحدة لبنان وكرامة اللبنانيين. إنه قامة وطنية كبيرة ورجل دولة بامتياز. سيرته نقيّة، ومسيرته مكتنزة بمواقف تجسّد روحية الوحدة، وهو من القلائل الذين أضفوا على الحياة السياسية الوطنية طابعاً اخلاقياً نبيلاً.

أضاف: من المهم أنّ نتذكر الرئيس الرشيد،.. ولكن الأهم أن نُفشل مخطط قاتليه الذين ارادوا باغتياله اغتيال كل لبنان.

وتابع قائلاً: إن تخليد ذكرى الرئيس الشهيد رشيد كرامي، أنّ يُسمّي القاتل باسمه، والعميل الخائن باسمه، وما أكثر اسماء هؤلاء وما اقل أثمانهم.

وختم: بالمناسبة، إن قتلة الرئيس الرشيد، هم أنفسهم يدافعون اليوم عن عملاء خانوا وطنهم ليس بـ “دس الدسائس لدى العدو” وحسب بل “بالاتصال به ومعاونته (…)على فوز قواته” وهذه جرائم عقوبتها الاعدام وفقاً لما ينص الدستور اللبناني. وكم نحن بحاجة إلى تطبيق هذا الدستور لقطع دابر الخيانة.

1/6/2020                                                                                        عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *