الفروع

منفذية صيدا – الزهراني – جزين في “القومي” نظمت رحلة إلى العرزال في ذكرى استشهاد سعاده

نظمت  منفذية صيدا – الزهراني – جزين في الحزب السوري القومي الاجتماعي رحلة الى العرزال في ضهور الشوير، بمناسبة الذكرى السبعين لإستشهاد مؤسس الحزب أنطون سعاده. وكانت المحطة الأولى أمام نصب سعاده  في ساحة ضهور الشوير حيث أدى المشاركون التحية الحزبية، ثم توجّه المشاركون إلى “دار سعاده الثقافية الاجتماعية” حيث كان في استقبالهم منفذ عام المتن الشمالي سمعان الخراط الذي قدّم شرحاً عن الجهود التي بُذلت وأدت الى بناء هذا الصرح وأهميته على المستويين الحزبي والعام.

بعد ذلك انتقل الجميع سيراً الى العرزال، وكانت مداخلات أكدت بأن حضرة الزعيم سيبقى منارة تهدي كل من يعمل من أجل مجد الأمة السورية وعزها ونهضتها وقدوةً للسوريين القوميين الاجتماعيين تعزز فيهم الروحية القومية الاجتماعية وتبعدهم عن الأنانية الفردية، وترسخ مبدأ الإنسان ـ المجتمع الذي جسده سعاده في حياته كما في استشهاده.

يشار إلى أن العميد منفذ عام صيدا – الزهراني – جزين د. خليل بعجور شارك في الرحلة مع أعضاء هيئة المنفذية وجمع من القوميين والمواطنين من وحدات البيسارية وصيدا والزرارية.

 

18/7/2019                                                                                               عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *