الرئيسةالفروع

منفذية سلمية في “القومي” تحيي يوم الفداء باحتفال في مكتب المنفذية

سعاده استشهد في سبيل الأمة وعزها وقضيتها وكل قومي مشروع شهيد في صراعنا الوجودي والمصيري

أحيت منفذية سلمية في الحزب السوري القومي الاجتماعي يوم الفداء ذكرى استشهاد الزعيم سعاده باحتفال في مكتب  المنفذية، حضره المنفذ العام عدنان الجرف وأعضاء هيئة المنفذية وعدد من مسؤولي الوحدات الحزبية وجمع من القوميين.

تمّ خلال الاحتفال عرض فيلم “حدّثني الكاهن الذي عرّفه”، للأديب القومي سعيد تقي  الدين، فكلمات وجدانيّة من وحي الذكرى لزياد عزوز وفريد الأحمد.

وتحدّث في الاحتفال ناظر الإذاعة في منفذية سليمة غسان قدور عن معاني الاحتفال بذكرى استشهاد باعث النهضة أنطون سعاده والتي يجسّدها القوميّون تشبّثا بالعقيدة القومية وصلابة لا مثيل لها في مواجهة صنّاع الجهل والمتآمرين على الحق والعدالة.

واختتم الاحتفال بكلمة لمنفذ عام سلمية عدنان الجرف، الذي تلا بداية بيان عمدة الاذاعة، والذي تضمن موقف الحزب من مجمل الأحداث، ثم أكد المنفذ العام أن مؤسس حزبنا وباعث نهضتنا أنطون سعاده عيّن لنا قضيتنا التي تساوي وجودنا وباستشهاده في سبيل الأمة وعزها وقضيتها، صار كل سوري قومي اجتماعي مشروع شهيد في صراعنا الوجودي والمصيري ضد الاحتلال والإرهاب.. وهذا هو ايمان القوميين الاجتماعيين الذي تجسّد بطولة واستشهاداً، على امتداد مسيرة الصراع.

19/07/2021                                    عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *