الرئيسةمركزي

منفذية سلمية في “القومي” أحيت عيد تأسيس الحزب.. والكلمات تؤكد الثبات على نهج الصراع وخيار المقاومة في مواجهة الارهاب والاحتلال والعنصرية

أحيت منفذية سلمية في الحزب السوري القومي الاجتماعي عيد تأسيس الحزب باحتفال في مكتبها حضره العميد مازن عزوز، المنفذ العام عدنان الجرف وأعضاء هيئة المنفذية وعدد من مسؤولي الوحدات الحزبية وهيئاتها، وجمع من القوميين والمواطنين ووفد من “فريق ألوان التطوعي”.

ابتدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت تحية لأرواح شهداء الأمة، ثم النشيدين الرسميين للحزب والجمهورية، ففيلم وثائقي عن تأسيس الحزب.

تضمّن الاحتفال كلمات وقصائد، استُهلّت ببيان عمدة الإذاعة تلاه ناظر العمل والشؤون الاجتماعية ميسر الملا، فقصيدة زجلية من وحي المناسبة ألقاها ناظر الإذاعة غسان قدور، ثم ألقت الزهرة جودي الشعراني مقطوعة شعرية، تلتها كلمة الطلبة الجامعيين ألقتها سوريانا القطريب، فقصيدة ألقاها زياد عزوز، ثم قدّمت مجموعة من كورال أشبال الحزب فقرة غنائيّة. وقد عرّف الاحتفال مفوّض الأشبال الرفيق عبد المير.

الكلمات والقصائد عبّرت عن معاني التأسيس وبأنه انبثاق فجر النهضة السورية القومية الاجتماعية، التي هي حركة صراع ومقاومة تحمل قضية عظيمة وتخوض معاركها في مواجهة التجزئة والاحتلال والإرهاب والاستعمار دفعاً للويل الذي يتهدد شعبنا وأمتنا.

وأكدت الكلمات الثبات على نهج الصراع، واعتبرت أن المجازر التي يرتكبها العدو الصهيونيّ بحق أبناء شعبنا في فلسطين، لن تثني شعبنا عن خيار المقاومة. فالمقاومة خيار ثابت حتى زوال كيان الاغتصاب الصهيوني عن فلسطين كل فلسطين، وحتى القضاء على الارهاب ودحر كل احتلال.

22/11/2023                                                                     عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *