الفروع

منفذية ريف دمشق نظمت عرضاً لمسرحية “فاجعة حب” في ذكرى استشهاد سعاده

المنفذ العام جهاد شاهين: الفنون الهادفة جزء أساسي من مشروع التحصين ومسرحية "فاجعة حب".. رسالة تعبر عن فكرنا وقيمنا وأهدافنا النبيلة

 

في ذكرى إستشهاد باعث النهضة أنطون سعاده، نظمت منفذية ريف دمشق في الحزب السوري القومي الاجتماعي بالتعاون مع المخرج القومي جورج غصن والفريق المسرحي، عرضاً مسرحياً بعنوان: “فاجعة حب” عن قصة لأنطون نطون سعاده كتبها في ثلاثينات القرن الماضي. ويحمل العمل المسرحي بعداً قيمياً وصراعياً.

حضر العرض عميد الاذاعة داليدا المولى، عميد شؤون الإحصاء في الشام حافظ يعقوب، عضو الكتلة القومية في مجلس الشعب طلال حوري، وكلاء العمد شادي بركات، رزق الله أزرق وخليل داود، منفذ عام منفذية ريف دمشق جهاد شاهين وهيئة المنفذية.

كما حضر الفنان دريد لحام، رئيس بلدية مدينة جرمانا وأمناء الفرق الحزبية لحزب البعث العربي الاشتراكي في المدينة وممثلين عن الحزب الشيوعي السوري الموحد وفاعليات روحية واجتماعية وفنية ورياضية وحشد من القوميين والمواطنين.

قدم للعمل المسرحي المنفذ العام جهاد شاهين بكلمة تحدث فيها عن اهمية الأعمال الفنية في التعبير عن المجتمع معتبراً أن المسرح يشكل مكاناً أساسياً للتعبير عن القيم السورية وعن النفس السورية بكل ما تكتنزه من خير وحق وجمال.

وشدّد على التمسك بالقيم والمبادىء التي تحمي مجتمعنا وتحصنّه في مواجهة أخطار التفتيت والتشظية، معتبراً أنّ الفنون الهادفة هي جزء أساسي من مشروع التحصين، ومسرحية “فاجعة حب” تأتي في هذا السياق وهي تنطوي على رسالة تعبر عن فكرنا وقيمنا وأهدافنا النبيلة.

يذكر أن مسرحية “فاجعة حب”، من إخراج جورج غصن وتمثيل كل من: أحمد تريسي بدور سليم، نور سيف بدور أنطون، ننورتا يعقوب بدور دعد، أيهم تريسي بدور كاظم، هناء أسد بدور آنا، غيث عليوي بدور جميل، رزان عبيد بدور جاكلين، نور شبيب بدور بهيج، يزن داوود بدور الطبيب، كناز كرامة بدور ساعي البريد.

1/8/2019                                                                                                 عمدة الإعلام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *