الرئيسةالفروعمركزي

منفذية ريف دمشق في “القومي” أحيت عيد التأسيس بحفل في متحد شبعا والكلمات تهنىء الحزب بالتأسيس وتشيد بمسيرته الحافلة بالشهداء والتضحيات

احتفلت منفذية ريف دمشق في الحزب السوري القومي الإجتماعي بالعيد التاسع والثمانين لتأسيس الحزب فأقامت حفل استقبال تحت شعار:  ” 89 عاماً وفلسطين جوهر قضيتنا القومية”، وذلك في صالة الزهرة ببلدة شبعا بريف دمشق.  وكان في مقدمة المستقبلين عميد الإقتصاد  طارق الأحمد، العميدة د. ريم يازجي، وكيل عميد الداخلية أسعد البحري، وكيل عميد المالية بشار يازجي، وكيل عميد العمل والشؤون الإجتماعية محمود بكار، منفذ عام منفذية ريف دمشق محمد حابو، . ناظر الإذاعة في منفذية القنيطرة زهير قاسم، ناظر العمل والشؤون الإجتماعية في منفذية ريف دمشق صفوان أبو شاش ومدير مديرية شبعا الرفيق أنس الحسن  وهيئة المديرية.

وحضر مهنئاً كل من:

مسؤول الساحة السورية في حركة الجهاد الإسلامي أبو مجاهد، مسؤول الساحة السورية في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أبو أحمد معتوق، عضو المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الإنتفاضة أبو عمار قاسم، مسؤول منطقة جرمانا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح أبو علي حسن، أمين أقليم سورية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أبو باسل، عضو اللجنة المركزية في جبهة التحرير الفلسطينية محمد علي إسماعيل، عضو لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خليل النمر، عضو قيادة فرع اليرموك لحزب البعث العربي الإشتراكي التنظيم الفلسطيني أحمد جمعة أبو عماد، وممثلون عن حركة فلسطين حرة، وطلائع حرب التحرير الشعبية ـ الصاعقة.

كما حضر عضو مجلس الشعب السوري رأفت بكار، رئيس بلدية تجمع شبعا محمد بكار، رئيس بلدية شبعا محمود المشهداني، أمين فرقة شبعا في فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الإشتراكي أيمن الأسد، أمين فرع القنيطرة في حزب التطوير والتحديث أحمد الحسن وأمينة سر الفرع رقية الحسن، رئيس لجنة المصالحة الوطنية في ريف دمشق الشيخ أبو علاء عسكر الحسن، القاضي ابن حمدون، عدد من مدراء المدارس والمعلمين في بلدة شبعا، مشايخ وفاعليات إقتصادية وإجتماعية وثقافية، وفد من الجبهة الشعبية لتحرير لواء الإسكندرون وآخر من نادي شبعا الرياضي، وفد من رواد البيئة، وآخر من جمعية التراث في جرمانا  وجمع كبير من القوميين والمواطنين وثلة من نسور الزوبعة.

استهل الحفل بالنشيد الوطني للجمهورية العربية السورية والنشيد الرسمي للحزب السوري القومي الإجتماعي، ثم دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء. وألقى الرائد آرام رأفت بكار قصيدة بعنوان: “الوطن”.

تحدث في الحفل مدير مديرية شبعا أنس الحسن فقال:

نلتقي اليوم لإحياء عيد تأسيس حزبنا السوري القومي الإجتماعي ، وننحني بداية بإجلال وإكرام لشهداء سورية الأبرار، أولئك من جاهدوا للحق فأحسنوا، وقاوموا وقارعوا واستبسلوا وارتقوا أبطالاً كراماً.

السادس عشر من تشرين يومٌ كتب بأحرف من نور ، هو ليس كباقي الأيام ولا تلك الأحداث العابرة.

هو يومٌ شُهد فيه ولادة الوعي القومي، يومٌ حمل البشرى لأبناء الأمة بقيام حركة قومية نضالية تحقق مصالح الأمة العليا، وتسمو بالنفوس إلى قمم المجد والخلود.

ولابد لنا أن نشير في هذه المناسبة أنه وخلال الحرب الإرهابية الظالمة على سورية كان الدور البارز والمشرف لحزبنا بتشكيل فصائل مقاتلة تقف جنباً إلى جنب، وكتفاً إلى كتف مع الجيش السوري البطل في مواجهة العصابات الإرهابية ، فحموا الأرض وصانوا وحدتها وكتبوا بدمائهم الزكية تاريخ سورية المشرق.

وأشار إلى تزامن هذه المناسبة مع الذكرى 51 لقيام الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد، والتي كان من أهم إنجازاتها قيام حرب تشرين التحريرية وإنشاء الجبهة الوطنية التقدمية وإحداث نقلات نوعية في تاريخ سورية المعاصر، سورية القوية الصامدة والمنتصرة قيادة وجيشاً وشعباً بفضل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد .

وكانت كلمات لعدد من مسؤولي فصائل المقاومة الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية تضمنت تهنئة قيادات أحزابهم وفصائلهم للحزب السوري القومي الإجتماعي بمناسبة تأسيسه.

وأشار المتحدثون إلى التاريخ النضالي المشترك بين الحزب السوري القومي الإجتماعي وفصائل المقاومة في فلسطين عبر العمليات البطولية المشتركة ضد العدو الصهيوني، وأشادوا بمسيرة الحزب القومي الحافلة بالتضحيات، وبثباته على موقفه الداعم للمسألة الفلسطينية بوصفها جوهر القضية القومية.

وثمن المتحدثون الدور البارز للحزب السوري القومي الإجتماعي بالوقوف إلى جانب سورية في مواجهة الحرب الارهابية، والمواقف البطولية التي صنعها مقاتلو الحزب مقدمين الدماء في سبيل صون سورية ووحدة ترابها وحماية أمنها وشعبها .

وتحدث في الحفل، عضو مجلس الشعب رأفت بكار فأشار إلى التاريخ النضالي المشرف للحزب السوري القومي الإجتماعي منذ تأسيسه في العام 1932 حتى يومنا هذا والذي يسجل بطولات الحزب وفدائيته التي عبر عنها مؤسس الحزب الشهيد أنطون سعاده في قيادته حزباً نهضوياً مقاوماً.

وألقى عميد الإقتصاد في الحزب السوري القومي الإجتماعي طارق الأحمد كلمة أكد فيها على ثبات موقف الحزب في دعم شعبنا الفلسطيني والوقوف بجانبه في مواجهة العدو الصهيوني، ووقوف الحزب إلى جانب القيادة السورية والشعب السوري الصامد في مواجهة الفكر الإرهابي الظلامي وتحرير سورية من رجس الإرهاب والإرهابيين مؤكداً أن سورية انتصرت بصمود شعبها وتضحيات جيشها وبدماء الشهداء وبفضل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد.

أبو أحمد معتوق يلقي كلمة جبهة النضال

 

أبو باسل يلقي كلمة الجبهة الديمقراطية

 

  ابو علي حسن يلقي كلمة فتح

 

أبو عمار قاسم يلقي كلمة فتح “الانتفاضة”

 

أبو مجاهد يلقي كلمة حركة الجهاد

 

المربي أحمد الأسد يلقي كلمته

 

مدير مديرية شبعا أنس الحسن وكلمة المديرية

 

أيمن الأسد يلقي كلمة “البعث”

 

خليل النمر يلقي كلمة الجبهة الشعبية

 

عضو مجلس الشعب رأفت بكار يلقي كلمته

 

رقيّة الحسن تلقي كلمة “التطوير والتحديث”

 

علي اسماعيل يلقي كلمة جبهة التحرير

 

الرائد آرام بكار يلقي قصيدة

 

 

04/12/2021                                                             عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *