الرئيسةالفروع

منفذية حوران في “القومي” تحيي عيد التأسيس وتكرم طلبة متفوقين/ يعقوب: حزبنا خشبة خلاص للأمة من الأمراض والويلات

أقامت منفذية حوران في الحزب السوري القومي الاجتماعي إحتفالا بمناسبة عيد تأسيس الحزب، تخلله تكريم الطلاب المتفوقين في الشهادتين الثانوية والاعدادية.

حضر الاحتفال العميد حافظ يعقوب، وكيل عميد التنمية المحلية خليل داوود، المنفذ العام محرز النصرالله وأعضاء هيئة المنفذية، عضوا مجلس الشعب طلال حوري وفيصل خوري، رئيس مجلس بلدية خبب، أهالي الطلاب المتفوقين، وجمع من القوميين والمواطنين.

بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت تحية للشهداء، ثم افتتح بنشيدي الجمهورية والسوري القومي الاجتماعي.

كلمة المنفذية

ألقى المنفذ العام محرز النصرالله كلمة المنفذية، وبعد الترحيب بالحضور تحدث عن معاني التأسيس، كما هنأ الطلاب المتفوقين وذويهم، وأثنى على جهودهم في متابعة دراستهم في ظل العدوان الذي مرت به الشام، ليثبتوا ن إرادة الحياة والنجاح أقوى من ظلام الإرهاب.

كلمة الطلاب المتفوقين

ثم كانت كلمة للطالب الأول فادي منهل الخوري باسم زملائه المتفوقين توجه فيها بالشكر الى الحزب السوري القومي الاجتماعي على مبادرته، والتي تؤكد دوره الثقافي والاجتماعي، الى جانب الدور الذي يقوم به من أجل الحفاظ على وحدة وإستقرار سوريا.

كلمة المركز

وألقى العميد حافظ يعقوب كلمة مركز الحزب إستهلها بنقل تحية رئيس وقيادة الحزب الى الحاضرين، وتحدث عن دور القوميين الإجتماعيين في متحد حوران، وما قدمه من مبدعين عبر تاريخ الأمة، إضافة الى ما بذله أبناء المتحد من تضحيات للحفاظ على وحدة سورية وصمودها.

ووجّه يعقوب التحية لأرواح الشهداء وخص بالذكر الشهيدين سامر خلاف وباسل البطرس.

وتطرق يعقوب في كلمته الى ما تعرضت له أمتنا من تحديات ومؤامرات وغزوات واحتلالات، مؤكداً أن تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي قبل 86 عاماً، ارتكز على خيار المقاومة سبيلاً وحيداً لصون هويتنا ووحدة أمتنا، وشدّد على أن حزبنا خشبة الخلاص للأمة من الامراض والويلات التي تعانيها.

وختم مهنئأ الطلاب المتفوقين على ما بذلوه من تعب وجهد من أجل تحقيق هذه النتيجة.

توزيع شهادات ومأدبة غداء

هذا وقام المنفذ العام بتوزيع شهادات التهنئة على الطلاب المتفوقين، وهي عبارة عن علبة خشبية تذكارية تحوي كتاب بعنوان مآثر سورية في العصر الروماني.

وفي ختام الاحتفال أقيمت مأدبة غداء في مكتب مديرية خبب، إختتمت بقطع قالب الحلوى إحتفاء بالمناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *