الرئيسةالفروع

منفذية المتن الأعلى في “القومي” وزعت عشرات السلل الغذائية لعائلات مستحقة في عدد من البلدات والقرى

المنفذ العام نبيل بونكد: نقف الى جانب أهلنا.. ونطالب وزارة الاقتصاد بالتحرك للجم جنون ارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية  

وزّعت منفذية المتن الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي سللاً غذائية بواسطة الوحدات الحزبية التابعة لها على عشرات العائلات المستحقة في بلدات العبادية، رويسة البلوط، الهلالية، بعلشميه، قبيع القرية، الخلوات فالوغا، قرنايل، رأس المتن، بزبدين وصليما.

منفذ عام المتن الأعلى في “القومي” نبيل بونكد اعتبر أن ما قامت به المنفذية متواضع جداً، حيث إن عائلات كثيرة مستحقة في المتن الأعلى، وهي بحاجة للمساعدة، وعلى مؤسسات الدولة والوزارات المعنية الإسراع في تقديم المساعدات، وأكد الاستمرار دعم أهلنا في هذا الظرف الدقيق، انطلاقاً من الشعار الذي أطلقه الحزب القومي “معاً ضد الوباء”.

وشدّد بونكد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية بمواجهة وباء كورونا المستجّد الذي يشكل خطراً على صحة الناس وحياتهم. مضيفاً ليس هناك من خيار آخر بديل عن الإجراءات الوقائية المتخذة لتفادي الإصابة بالوباء، ولذلك ندعو أهلنا في منطقة المتن الأعلى إلى الالتزام بالحجر المنزلي وعدم التنقل إلا بداعي الضرورات القصوى.

ولفت إلى أن للوباء تداعيات على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، والكل مُطالَبٌ بتحمل مسؤولياته لمواجهة هذه التداعيات بالتكافل الاجتماعي ومساعدة العائلات الفقيرة، وتلك التي فقدت مورد عيشها ولم تعد قادرة على تأمينه بسبب الإجراءات الوقائية.

وانتقد التباطؤ والتأخير في إيصال المساعدات لمستحقيها، وقال: تتحمّل وزارة الشؤون الاجتماعية المسؤولية لكونها لم تقدّم “داتا” دقيقة تحدد العائلات الأكثر فقراً، وإننا نسأل ماذا كانت تفعل هذه الوزارة خلال السنوات القليلة الماضية، ولماذا لم تقم بإعداد لوائح صحيحة ودقيقة؟

وأضاف: المطلوب في هذه المرحلة الوقوف الى جانب الناس، وعلى وزارة الاقتصاد ومديرية حماية المستهلك أن تقوما بدورهما للجم جنون الأسعار، فما نشهده من ارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية هو عملية تجويع ممنهجة تستهدف الفقراء وذوي الدخل المحدود.

وختم: إن مواجهة وباء ارتفاع الأسعار وجشع التجار أولوية. ونؤكد على موقف حزبنا، الذي دعا إلى إعلان حالة الاستنفار في وزارة الاقتصاد والاستعانة بالجيش والقوى الأمنية من أجل ضبط الأسعار وملاحقة كل متورّط برفع الأسعار على الناس.

23/4/2020                                                                                        عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *