الرئيسةالفروعتقارير

منفذية القنيطرة في “القومي”.. مشاركة لافتة في يوم الاستحقاق الدستوري تحشيداً وتصويتا وسلسلة من الأنشطة والمشاركات الانتخابية ودعماُ لشعبنا في فلسطين ومقاومته ضد العدو

شاركت منفذية القنيطرة في الحزب السوري القومي الاجتماعي بفعالية يوم الاستحقاق الدستوري تحشيدا وتصويتاً، حيث خرج القوميون منذ ساعات الصباح متوجهين واصدقائهم إلى أقلام الإقتراع والتصويت وفقاً للتوجيهات قيادة الحزب المركزية. وكان لافتاً تواجد القوميين، لا سيما نسور الزوبعة أمام مراكز الإقتراع، في مخيم السبينة وفي سائر المتحدات، معتبرين أن المشاركة في هذا الاستحقاق واجب وطتي وقومي، وهو استكمال للانتصارات على الارهاب ومشاريع التفتيت والتقسيم.

وسبق أن نظمت منفذية القنيطرة في “القومي” عدداً من الانشطة الانتخابية، ووقفات تضامن مع ابناء شعبنا في فلسطين، أضافة إلى مشاركتها في الكثير من الأنشطة والفعاليات وفي “حيمة وطن”.

 

منفذية القنيطرة في “القومي” تنظم اعتصاما في نطاق مديرية السبينة دعما لفلسطين ومقاومة شعبنا

العميد طارق الأحمد: المقاومة تحمي ظهور أبناء شعبنا.. وصواريخها لا تنضب بعدما وطّنتها بدعم سورية وكل محور المقاومة

نفذت منفذية القنيطرة في الحزب السوري القومي الاجتماعي اعتصاما في نطاق مديرية السبينة دعماً وانتصاراً لأبناء شعبنا في القدس وفلسطين؛ وشارك في الاعتصام عدد من المسؤولين المركزيين في “القومي” تقدمهم عميد الاقتصاد طارق الأحمد، وكيل عميد الداخلية أسعد البحري، وكيل عميد العمل والشؤون الاجتماعية محمود بكار إلى جانب منفذ عام منفذية القنيطرة  صالح الحسين، ناموس المنفذية يحيى ذياب، ناظر الإذاعة زهير قاسم، ناظر العمل والشؤون الاجتماعية فادي العلي ومدير مديرية السبينة هيثم الخطيب.

وشارك في الاعتصام عدد من ممثلي الأحزاب السياسيّة والفصائل الفلسطينيّة والدفاع الوطني في صحنايا وأبناء متحد السبينة.

ألقى ناظر الإذاعة في منفذية القنيطرة زهير قاسم كلمة أكد فيها أن القدس بأقصاها وقيامتها تُختصر بها قضية فلسطين بكل أبعادها الوطنية والقومية وحق أهلها بها غير قابل للتصرّف وغير قابل للتفاوض على قسمتها. وأن محاولات الصهاينة اقتحام الأقصى ستسقطها قبضات المقاومين الذين يتصدّون للعدو باللحم الحيّ ويضعون الدفاع عن الأقصى بعتباته وحرمه وبواباته على مستوى الحياة أو الموت. مؤمنين أن الدماء التي تجري في عروقنا هي عينُها وديعة الأمة فينا متى طلبتها وجدتها.

الأحمد

وتحدث في الاعنصام العميد طارق الأحمد فأشار إلى أن كل أبناء فلسطين يشتركون اليوم في الكفاح ضد المحتل وبأشكال مختلفة، فأهلنا في القدس والضفة ينتفضون ويواجهون الاحتلال الصهيوني، وأهلنا في حيفا ويافا واللد يسقطون اكذوبة التعايش مع العدو بهوية العدو، والمقاومة في غزة تحمي ظهور أبناء شعبنا في كل فلسطين، فتقصف المراكز الحساسة في كيان الاحتلال بالصواريخ، والصواريخ لا تنضب لأن المقاومة وطّنت صناعتها المحلية بدعم محور المقاومة بدءا من سورية حاضنة المقاومة.

وأشار الأحمد إلى أن صمود سورية ودوام بوصلتها نحو فلسطين، وتماسك قوى المقاومة، منعا الاستفراد بالمقاومة الفلسطينية، وأفشلا مخطط صفقة القرن.

وقال: لا يمكن بعد اليوم المساومة على فلسطين كما فعلت الدول الغربية والجامعة العربية منذ ثورة ال 1936 وحرب 1948 إلى كل الحروب حتى حرب غزة عام 2014. ففي هذه الحرب وبفضل قوة محور المقاومة وتكامله ستترسخ معادلة ردع مغايرة تضع كيان الاحتلال على عتبة الزوال.

 

وخلال الاعتصام صرّح وكيل عميد العمل الشؤون الإجتماعية محمود بكار لوسائل الاعلام فحيا أبناء الجنوب السوري الذين يجسدون وقفات العز؛ وأكد بأننا من شام المقاومة على العهد والوعد حتى تحرير فلسطين كل فلسطين.

 

منفذية القنيطرة في “القومي” تشارك في “خيمة وطن” ضمن نطاق مديرية ضاحية المجد

المنفذ العام صالح الحسين: الاستحقاق الدستوري محطة حاسمة فهو يؤكد قوة الدولة ومؤسساتها

شاركت منفذية القنيطرة في الحزب السوري القومي الاجتماعي في “خيمة وطن” بضاحية المجد، فحضر منفذ عام القنيطرة صالح الحسين على رأس وفد كبير من هيئة المنفذية ومسؤولي الوحدات.

والقى المنفذ العام كلمة قال فيها سننتخب الدكتور بشار الأسد لأنه يجسّد وقفات العز، ويعمل لمصلحة سورية، ويبني جسور المحبة والتعاون ويحافظ على وحدة النسيج السوري ووحدة الأرض.

أضاف: الاستحقاق الدستوري محطة حاسمة فهو يؤكد قوة الدولة ومؤسساتها وقدرتها على انجاز الاستحقاقات الهامة، بالتوازي مع محاربة الإرهاب ومواجهة الحرب الكونية والتصدي لكل الضغوط والتدخلات والاحتلالات الخارجية .

وكانت كلمة لمدير مديرية السبينة في “القومي” محمد سعيد الذي قال:

علينا أن نرسل للعالم أجمع أن الشعب السوري قوي الإرادة و قادر على الانبعاث من جديد كطائر الفينيق الذي خرج من الرماد محلقا في الفضاء، لافتا” إلى أهمية مشاركة السوريين بالاستحقاق الرئاسي؛ لنؤكد للعالم أجمع أننا منارة لكل شعوب العالم .

 

منفذية القنيطرة تشارك في “مسيرة “فتح” و “خيمة وطن” بدعوة من الفصائل وحزب التطوير والتحديث والعائلة القديرية

ناظر الإذاعة زهير قاسم:  ورقة الإنتخاب ليست مجرد ورقة؛ بل رصاصة في قلب الأعداء.

نظمت حركة التحرر الوطني الفلسطيني “فتح” مسيرة شعبية نصرة لأهلنا في فلسطين المحتلة، وشارك في المسيرة وفد من منفذية القنيطرة في الحزب السوري القومي الاجتماعي، تقدمه ناظر الإذاعة في المنفذية زهير قاسم وعضو مديرية السبينة محمد جراد ومجموعة من المواطنين الإذاعيين.

ـــــــــــــــــــ

لبى وفد من منفذية القنيطرة في الحزب السوري القومي الاجتماعي تقدمه ناظر الإذاعة في المنفذية زهير قاسم، دعوة أمين شعبة الغزلانية في حزب التطوير والتحديث زيدان زيدان للقاء في “خيمة وطن” تحت شعار رد الوفاء بالوفاء لسورية داعمة المقاومة، وتاييداً للرئيس الدكتور بشار الاسد في الاستحقاق الرئاسي، وانتصاراً لشعبنا في فلسطين ومقاومته ضد العدو الصهيوني.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

شارك ,وفد من منفذية القنيطرة في الحزب السوري القومي الاجتماعي في “خيمة وطن” بدعوة من العائلة القديرية. وألقى ناظر الإذاعة زهير قاسم كلمة حيّا في مستهلها الحضور وقال نحن نشانا على إيمان ويقين بأن الحياة كلها وقفة عز، واليوم نقف معاً هذه الوقفة لنقول لابناء الأفاعي: من لم يستطع هزيمتنا بصناديق الذخيرة، لن يستطيع هزيمتنا بصناديق الإقتراع، وليعلم الجميع إن ورقة الإنتخاب ليست مجرد ورقة؛ بل رصاصة في قلب الأعداء.

وشاركت منفذية القنيطرة في “خيمة وطن” بدعوة من فصائل المقاومة الفلسطينية، وفي العديد من الوقفات التي اقيمت في متحد السبينة.

الموقع (ssnp.online) الرسمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *