الرئيسةتربية وشبابتقارير

منفذية الطلبة الجامعيين في “القومي” شاركت في وقفة إحتجاجية أمام قصر العدل للمطالبة بمحاكمة العميل عامر الفاخوري ورفضاً للتساهل مع العملاء

تفاعلت أمس قضية عودة القائد السّابق لسجن الخيام في جيش العميل أنطوان لحد، العميل عامر الفاخوري عبر المطار إلى بيروت وأثارت استنكاراً وغضباً واسعين. وقد احتشد جمع كبير من طلبة الحزب السوري القومي الاجتماعي في منفذية الطلبة الجامعيين في بيروت، إلى جانب السرى المحررين والمنظمات الشبابية ونظموا وقفة احتجاجية أمام قصر العدل في بيروت، رفضاً لـ «التساهل مع عملاء العدو الصهيوني والتغطية على جرائمهم والمطالبة بتوقيف العميل عامر الفاخوري ومحاكمته».

وخلال الوقفة صرّح عضو المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي سماح مهدي فاشار إلى أنّ  العميل الخائن عامر الفاخوري تولى قيادة معتقل الخيام برتبة رائد في جيش العدو، ومارس أقسى وشتى صنوف التعذيب بحق المقاومين الأسرى حتى ارتقى العشرات منهم شهداء.

لم يفرّق ذلك العميل الخائن بين رجل وإمرأة وطفل في سبيل إرضاء سيّده الصهيوني. وظنّ ذلك الساقط من عين وضمير ووجدان وطنه أنّ مرور الزمن سيكون كفيلاً بجعل أبناء شعبنا المقاوم ينسون جرائمه البشعة، لكن ظنّه خاب وأثبت شعبنا مجدّداً ثباته على مبادئه وحرصه على حماية المقاومة والمقاومين وحفظ كرامتهم.

وقال: لا يعتقدن أحد أنّ مرور زمن قانوني كفيل بإسقاط جرائم ذلك الخائن العميل، فجرائمه البشعة تنحدر إلى مستوى الجرائم المرتكبة ضدّ الإنسانية التي لا تسقط بالتقادم عملاً بالقوانين والاتفاقيات الدولية.

وختم: إنّ الدولة اللبنانية مطالبة بمحاكمة ذلك الخائن العميل وإنزال أشدّ العقوبات به انتصاراً لدماء الشهداء.

من جهته صرّح النائب د. قاسم هاشم، فقال: «نرفض هذا التهاون في التعاطي مع العملاء لأنه قد يؤدّي مستقبلاً إلى تسهيل نظرة التعامل والتواصل مع العدو الإسرائيلي، ففي الدستور اللبناني يعاقب بالإعدام كلّ من يخون الوطن».

وأكد «وجوب العمل على محاسبة العملاء، إكراماً لتضحيات شهداء الوطن وأهالي المقاومين».

وتحدّث الاسير المحرّر أنور ياسين باسم هيئة الأسرى المحررين من المعتقلات والسجون الاسرائيلية فأكد «موقفنا الرافض لتسهيل فكرة العمالة ودخول وعودة العملاء إلى الوطن». وسأل «هل سيكون هناك موقف للدولة والقضاء للاقتصاص من مثل هؤلاء أو سيكون هناك حديث آخر من قبل المقاومين الذين كانوا وما زالوا على أهبة الاستعداد للتصدي للعمالة وأزلامها؟»

ودعا إلى المشاركة في اعتصام شعبي الأحد المقبل في معتقل الخيام، عند الثانية عشرة ظهراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *