الرئيسةعبر الحدود

منفذية السويد أحيت عيد التأسيس بحفل غداء/ جراح: الأحداث أثبتت راهنية نظرة سعاده وفكره الوحدوي والنضالي

أحيت منفذية السويد في الحزب السوري القومي الاجتماعي عيد تأسيس الحزب بحفل غداء في ستوكهولم حضره إلى جانب المنفذ العام وأعضاء الهيئة والمسؤولين جمع من القوميين والمواطنين.

إستهل الحفل بالنشيد الرسمي للحزب ومن ثم الوقوف دقيقة صمت تحية للشهداء.

تعريف

عرّف الحفل الشاعر شكري يونو الذي تحدث في كلمته عن معاني عيد التأسيس، وما يحمله من قيم تمثل جوهر وصلب العقيدة القومية الإجتماعية وسمو المبادئ.

كما ألقى يونو قصيدة له من وحي المناسبة.

كلمة المنفذية

وألقى المنفذ العام جاك جراح كلمة المنفذية إستهلها مرحباً بالحضور ومما جاء فيها:

السادس عشر من تشرين الثاني هو تاريخ متجدد، نولد فيه في كل عام ولادة جديدة وبزخم كبير، ولادة تستند الى ارث وتراث حضاري وإرادة حرة تتمثل بالحياة العزيزة الكريمة، فنكون بحق أبناء الحياة، كما أسمانا سعاده.

وتطرق الجراح الى المؤامرة الخبيثة التي تتعرض لها الأمة من خلال تحالف الرجعية الدينية المتمثلة بالوهابية والعدو اليهودي بالتنسيق ودعم من دول الاستعمار الغربية، في مسعى جديد الى تفتيت وتقسيم وتدمير بلادنا”.

وأضاف الجراح: “كل عام يزداد ايماننا بفكر وعقيدة هذا الحزب العظيم، فكل الاحداث أثبتت راهنية نظرة سعاده وفكره القومي الاجتماعي الوحدوي والنضالي، من أجل تثبيت مبدأ السيادة القومية وحقها في تقرير مصيرها دون أي تدخل خارجي.

وختم بتوجيه التحية الى الجيوش التي تتصدى للإرهاب وللعدو الصهيوني، كما حيا قوى المقاومة وفي مقدمها أبطال نسور الزوبعة، المرابضبن في الشام لدرء خطر الإرهاب الذي شارف على نهايته.

وفي ختام الحفل قام المنفذ العام بتسليم أوسمة الواجب لكل من جورج قس كوو وفؤاد عيسى ارهاوي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *