الرئيسةالفروعتربية وشباب

منفذية الحصن اختتمت مخيم الأشبال بحفل تخرج والكلمات تؤكد على الاهتمام بالجيل الجديد

اختتمت منفذية الحصن في الحزب السوري القومي الاجتماعي مخيم الأشبال والزهرات (دورة الوحدة القومية) بحفل تخريج حضره عميد التربية والشباب ايهاب المقداد، منفذ عام منفذية الحصن ديبان موسى، منفذ عام منفذية سلمية عدنان الجرف وأعضاء هيئة منفذية الحصن وجمع من القوميين والمواطنين وأهالي المشاركين.

التعريف

بدأ حفل التخرج بنشيد الجمهورية ونشيد الحزب، فكلمة تعريف ألقتها ميريام خوري.

ثم كلمة المشتركين ألقاها النسر ياسين نحيلي الذي تحدث عن أهمية المشاركة وتوجّه بالشكر إلى هيئة المخيم على ما بذلته من جهد واهتمام.

منفذ عام الحصن ديبان موسى: نعمل لتنشئة الجيل الجديد على قيم النهضة ومفاهيم الحق والصراع والحرية

وألقى منفذ عام الحصن ديبان موسى كلمة أكد فيها تصميم منفذية الحصن على الاهتمام بالجيل الجديد من خلال إقامة المخيمات والأنشطة الهادفة المختلفة، بغية تنشئة هذا الجيل على قيم النهضة ومفاهيم الحق والصراع والحرية.

وقال المنفذ العام، نحن في خضم معركة الدفاع عن أرضنا وشعبنا في مواجهة الإرهاب والاحتلال، وهذه معركة مصيرية ووجودية نخوضها بثبات إلى جانب جيشنا الباسل بقيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد.

كلمة هيئة المخيم

أمّا كلمة هيئة المخيم، فألقاها مذيع المخيم عيسى يازجي الذي تحدث عن يوميات المخيم مثنياً على أداء المشاركين وانضباطيتهم، وشاكراً ذويهم على ثقتهم بالحزب.

عميد التربية والشباب ايهاب المقداد: مبادى النهضة القومية وأخلاقها هي الأساس في تحصين مجتمعنا بوجه كل الآفات المدمرة

وفي الختام ألقى عميد التربية والشباب ايهاب المقداد كلمة أكد فيها أن كل بناء مجتمعي سليم يتطلب جهوداً جبارة ومضنية، وإننا من خلال المخيمات التي نقيمها نحرص على بناء جيل جديد  محصناً بمبادئ النهضة القومية وأخلاقها، التي هي الأساس لتحصين مجتمعنا بوجه كل الآفات المدمرة التي تستهدف تجهيل حضارتنا وطمس تاريخنا وتشويه حاضرنا وتدمير مستقبلنا.

أضاف: نحن ومن خلال المخيمات والأنشطة إنما نعمل لنبني الإنسان الجديد المؤمن بقضية عظيمة، قضية الأمة، الحامل لها في معاركه الوجودية لتثبيت هويته ولصون الحق القومي، هذا الحق الذي في سبيله قدمنا الشهداء والتضحيات على امتداد أرضنا السورية من جنوب الجنوب إلى لبنان، إلى الشام التي نسجل فيها عظيم التضحيات إلى جانب جيش تشرين في مقاومة الإرهاب والتطرف والغزاة والمحتلين.

وقال عميد التربية والشباب: اليوم نخرج مخيماً في منفذية الحصن، وإننا نثني على المنفذية لإقامتها هذا المخيم والجهد الذي بذلته، وغداً سنكون في منفذية أخرى للغاية نفسها، وهذا يندرج في إطار خطة العمدة التي تولي الجيل الجديد كل اهتمام ورعاية وعناية.

وختم العميد كلمته متوجهاً إلى المتخرجين: أنتم أيها الأشبال والزهرات مستقبل الحزب، وعليكم الرهان، فكونوا على قدر المسؤولية، واظبوا على دروسكم وتحصيلكم العلمي، وكونو قدوة في مدارسكم، نجاحاً وأخلاقاً وقيماً، وطوعاً لذويكم الذين نشكرهم على تحفيزكم على المشاركة في المخيم.

قصيدة

تخلل الحفل قصيدة شعرية ألقاها الشاعر القومي منير حنا، وعروض في النظام المنضم وفقرات فنية.

 

بعد كلمة العميد، تمّ توزيع الشهادات على المشتركين، ليختتم المخيم بخفض العلم.

22/09/2021                                                               عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *