الرئيسةالفروع

منفذية البقاع الشمالي في “القومي” شيعت الرفيق المناضل حمد نزها: تميّز بمناقبيته وهو من طينة القوميين الاجتماعيين الأصفياء والخلّص

شيّع الحزب السوري القومي الاجتماعي المناضل القومي الرّفيق حمد محمّد نزها بمأتم حزبي وشعبي مهيب في بلدة النبي عثمان. وتقدم المشيعين إلى جانب عائلة الراحل، العميد حسن نزها، منفذ عام البقاع الشمالي محمد الجبلي، أعضاء هيئة المنفذية وعدد من مسؤولي الوحدات الحزبية.

كما شارك في التشييع فاعليات المنطقة، وعدد من الضباط في الجيش اللبناني ووجوه اجتماعية وثقافية وجمع كبير من القوميين والمواطنين.

سار موكب التشييع وسط البلدة وحمل الرفقاء النعش على الأكف ملفوفاً بعلم الزوبعة، وقد أدى القوميون تحية الوداع قبل أن يوارى الجثمان الثرى.

وكانت منفّذيّة البقاع الشمالي في الحزب السوري القومي الاجتماعي أصدرت بياناً فيه عن وفاة الرّفيق حمد محمّد نزها يوم الثّلاثاء الواقع فيه 9/11/2021، بعد صراع طويل مع الداء العضال.

وأشارت المنفذية إلى أن الرّفيق الراحل من مواليد بلدة النبي عثمان 1944، انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي في سّتّينيات القرن المنصرم وعمل في صفوفه جنباً إلى جنب مع رفقائه، وما تأخر عن واجب قومي في سبيل انتصار قضية حزبه ونهضة أمّته.

وأكد بيان المنفذية أن الرّفيق الراحل حمد نزها تميّز بمناقبيته القومية وكان مقداماً وشجاعاً، وهو من طينة القوميين الاجتماعيين الأصفياء والخلّص الذين شكلوا أنموذجاً لصورة الحزب الناصعة من خلال سيرهم ومسيرتهم.

وقال البيان: الرفيق الراحل كان حاسماً في انتمائه إلى القضية التي آمن بها، كما كان عاشقاً لأرضه فقام باستصلاحها وجعلها جنّة خضراء يتغنّى بها رفقاؤه وأبناء بلدته على حدٍّ سواء، وها هو اليوم يرحل ليعانق، إلى الأبد، أديم الأرض التي عشق.

وختم البيان: برحيل الرفيق حمد يفقد حزبنا رفيقاً مناضلاً معطاءً مضحياً… سيظل حياً في نفوس رفقائه وذاكرة النهضة.

البقاء للأمة

10/11/2021                                                            عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *