الفروع

مديرية عرنة في “القومي” شاركت في حملة تشجير.. والبلدية تضع قطعة أرض بتصرفها

البحري:  لتعزيز ثقافة التشجير وتحويل الأراضي الجرداء الى مساحات خضراء

شاركت مديرية عرنة التابعة لمنفذية حرمون في الحزب السوري القومي الاجتماعي، في حملة التشجير، التي تنظمها بلدة عرنة – جبل الشيخ، تحت شعار  “لسورية نعمل… بها ولها ننتصر”، وشارك في النشاط، وكيل عميد شؤون البيئة في الشام رزق الله أزرق، عضو قيادة فرع ريف دمشق للجبهة الوطنية التقدمية ـ منفذ عام منفذية حرمون أسعد البحري، مدير مديرية عرنة وائل زيدان، وجمع من القوميين والمواطنين والطلبة.

وشارك أيضاً عضو قيادة فرع ريف دمشق للجبهة الوطنية التقدمية عن حزب البعث العربي الإشتراكي عبدو الدرخباني، مدير مدير زراعة دمشق وريفها الدكتور علي سعدات، رئيس لجنة العمل الجبهوي في منطقة قطنا أمين شعبة البعث أسامة مال، رئيس وأعضاء المجلس البلدي في عرنة، وعدد من فاعليات البلدة والمعلمين.

وتمت زراعة الأشجار الحراجية على جوانب الطريق العام وفي الساحات.

البحري

منفذ عام حرمون أسعد البحري أشار الى أهمية النشاط لافتاً إلى أنّ الشجرة رمز للرسوخ والتجذر في الأرض والوطن.

وإذ شدّد البحري على أهمية تعزيز ثقافة التشجير وتحويل الأراضي الجرداء الى مساحات خضراء، توجّه بالشكر الى رئيس مجلس بلدة عرنة محمد أبو قيس وأعضاء المجلس البلدي، لقرارهم بتخصيص قظعة أرض ووضعها تحت تصرف مديرية عرنة في “القومي” والتي ستحوّل الى مساحة خضراء تحمل أسماء الشهداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *