الرئيسةالفروع

مديرية شبعا في “القومي” أقامت فعالية حاشدة إحياءً للتراث السوري الجنوبي تراث الجولان وفلسطين

نحن وأشبالنا ماضون في درب الفداء والشهادة في سبيل فلسطين والجولان واللواء السليب

أقامت مديرية شبعا التابعة لمنفذية ريف دمشق في الحزب السوري القومي الاجتماعي فعالية تراثية في بلدة شبعا بريف دمشق تحت عنوان: “تراثنا هويتنا ـ ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا”.

حضر الفعالية، وفد مركزي من الحزب السوري القومي الاجتماعي ضمّ عميد الاقتصاد طارق الأحمد، عميد الدراسات والتخطيط عضو مجلس الشعب د. أحمد مرعي، العميدة د. ريم يازجي، وكيل عميد العمل والشؤون الاجتماعية محمود بكار، إضافة إلى منفذ عام ريف دمشق محمد حابو وأعضاء هيئة المنفذية، ومدير مديرية شبعا أنس الحسن وهيئة المديرية.

كما حضر عضو قيادة فرع اليرموك لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد جمعة ممثلاً للأمين العام للقيادة الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد قيس، أمين فرع القنيطرة في حزب التطوير والتحديث أحمد الحسن، عضو قيادة شعبة الغوطة الشرقية في حزب البعث العربي الاشتراكي عبد الكريم الحسان، عضو قيادة إقليم سوريا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح أبو يزن، عضو اللجنة المركزية في جبهة التحرير الفلسطينية محمد علي إسماعيل، عضو قيادة منطقة المخيمات الأولى في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة، عضو مجلس الشعب رأفت بكار، أمين فرقة شبعا في فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد ويحا، رئيس بلدية تجمع شبعا محمد بكار، مختار تجمع أبناء الجولان في شبعا حسين علي السليم، عضو مجلس محافظة القنيطرة هشام محمد، رئيس بلدية شبعا محمد المشهداني، مسؤول نقطة شبعا في النسيج السوري أبو علي، الشيخ ابن حمدون مروان القاضي أبو عمر، صاحب بيت التراث الفلسطيني أبو الرائد، وفاعليات ثقافية واقتصادية واجتماعية، وجمع من أهالي القوميين والمواطنين من مديريات جرمانا وكشكول وشبعا.

استهلت الفعالية بالوقفوف دقيقة صمت تحية للشهداء والنشيدين الرسميين للجمهورية العربية السورية والحزب السوري القومي الاجتماعي.

عرّف الفعالية مذيع مديرية شبعا عمار حسين، فرحّب بالحضور وقال: “بين الجولان وفلسطين كوفية وعقال، باكورة جدي، ونقرة نار، ودلال القهوة المركية وفنجان العز دوار.

بعدها قدم نسور ورواد وأشبال مديرية شبعا عرضاً مسرحياً بعنوان “عرس الشهيد” بإشراف مفوضية التربية والشباب.

ثم ألقى كلمة مديرية شبعا مدرب المديرية يزن بكار، مشيراً إلى أن الهدف من إقامة هذه الفعالية هو تجسيد الفكر السوري القومي الاجتماعي وإحياء التراث الجنوبي، تراث الجولان وفلسطين. وهو تعبير صادق عن الانتماء للوطن والتمسك بالارض والاعتزاز بتاريخها وتراثها الوطني.

كما توجه باسم هيئة المديرية بالتحية لمفوضية التربية والشباب هيئة ونسور ورواد وأشبال على العمل الذي قدموه، مؤكداً أن هذا العمل هو رد على رئيسة وزراء الكيان الصهيوني الغاصب غولدا مائير حين قالت “الكبار سيموتون والصغار سينسون”. فكبارنا قادة شهداء ونحن وأشبالنا ماضون في درب الفداء والشهادة في سبيل فلسطين والجولان واللواء السليب وكل شبر من أرضنا المحتلة.

وحيّا بطولات الجيش السوري وصمود الشعب بقيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد .

كما حيّا الأسرى في سجون الاحتلال ورفقاء العقيدة نسور الزوبعة الذين يسطرون ملاحم البطولة والفداء إلى جانب الجيش السوري البطل في كل جبهات القتال.

بعد ذلك، قدم ناشئو المديرية عرضاً فنياً راقصاً بعنوان “طلعنا على الضو… طلعنا على الحرية”، وأهدوا هذا العرض للأسرى الأبطال الذين صنعوا حريتهم بأيديهم من سجن جلبوع.

بعد ذلك أحيت فرقة صدى القدس للأغنية الفلسطينية الملتزمة حفلاً غنائياً حيث قدمت الفرقة الأغاني الوطنية والتراثية والتي لاقت تفاعلاً كبيراً من الحضور في حلقات الدبكة التراثية.

وقدم مفوض العمل والشؤون الاجتماعية في المديرية سيف بكار وأحمد الجدوع فقرة غناء شعبي وقومي، وبدأو بأغنية علي الزوبعة الحمرا ولولح فيها… والعتابات الشعبية الوطنية التي تستنهض الهمم، والأغاني التراثية الشعبية .

وتم خلال الفعالية التراثية تكريم فعاليات رسمية خدمية ومجتمعية تقديراً لجهودهم في خدمة مصالح الإنسان والمجتمع. والمكرمون هم:

رئيس بلدية تجمع شبعا محمد بكار، أعضاء فريق رجال النور التطوعي راتب كريدي وحمزة حسين وخالد ذيب وياسر خضر، عضو الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية تيسير العمر ومحصل مديرية شبعا عبدالله البحري .

13/09/2021                                    عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *