الرئيسةالفروعمركزي

مديرية شبعا في “القومي” أحيت الذكرى الـ 76 لتأسيس الجيش السوري وكرّمت مجموعة من ضباط الجيش وصف الضباط

العميد طارق الأحمد: التحية من قيادة حزبنا للجيش السوري ولقائده العام ونؤكد البقاء معاً على درب العز والفخر وسنحقق أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ

أقامت مديرية شبعا التابعة لمنفذية ريف دمشق في الحزب السوري القومي الاجتماعي إحتفالية بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش السوري، كرّمت خلاله مجموعة من الضباط وصف الضباط المتقاعدين.

حضر الاحتفالية ممثلاً مركز الحزب، عميد الإقتصاد طارق الأحمد، وإلى جانبه، وكيل عميد العمل والشؤون الاجتماعية محمود بكار، منفذ عام منفذية ريف دمشق محمد حابو، ناظر إذاعة منفذية القنيطرة زهير قاسم، ناظر العمل والشؤون الإجتماعية في منفذية ريف دمشق صفوان أبو شاش، مدير مديرية كشكول وسام اسماعيل، مدير مديرية شبعا أنس الحسن وجمع من القوميين والطلبة والمواطنين.

كما حضر الإحتفال عضو مجلس الشعب رأفت بكار، عضو اللجنة المركزية في جبهة التحرير الفلسطينية محمد علي إسماعيل، عضو مجلس محافظة القنيطرة هشام محمد، أمين فرع القنيطرة في حزب التطوير والتحديث أحمد الحسن، أمين فرقة شبعا في حزب البعث العربي الاشتراكي فرع ريف دمشق محمد ويحا، رئيس بلدية تجمع شبعا محمد بكار، مسؤول النسيج السوري في شبعا أبو علي، رئيس لجنة المصالحة الوطنية في ريف دمشق الدكتور عبد الباسط الافي، رئيس بلدية شبعا محمد المشهداني، مختار شبعا طالب فاضل وفاعليات وشخصيات عسكرية واقتصادية واجتماعية وثقافية وضباط وصف ضباط متقاعدين.

بداية وقف الحضور دقيقة صمت إكراماً لأرواح شهداء الأمة والوطن، ثم تم عزف نشيد الجمهورية ونشيد الحزب السوري القومي الاجتماعي .

عرّف الاحتفالية عارف حسين الذي دم عرضاً  تاريخياً عن تأسيس الجيش والبطولات والمعارك التي خاضها متخطياً جميع العقبات ومحققا الانتصارات.

كلمة مديرية شبعا

ألقى مدير مديرية شبعا أنس الحسن كلمة ترحيبية  بالحضور ثم قال:

“نلتقي اليوم لنحيي الذكرى السادسة والسبعين لتأسيس الجيش السوري الذي سطر ملاحم البطولة والفداء عبر تاريخه النضالي المشرف في مواجهة قوى العدوان والغطرسة،.. نلتقي لنقف وقفة عزٍ تقديراً لبطولات ضباط وصف ضباط وأفراد الجيش السوري البطل ووفاءً لدماء شهدائه “.

أضاف: “نحييهم وهم الذين نادتهم الأرض فلبوا النداء، قاوموا، وقارعوا، واستبسلوا. جذورهم في رحم الأرض أمهم، وهاماتهم قامات السنديان فمنهم من قضى شهيداً ليكتب بدمه تاريخ أمته المشرق، ومنهم ما يزال يتابع مسيره ليشهد أعظم انتصار لأعظم صبرٍ في التاريخ .”

وختم كلمته بتحية الجيش السوري وجرحاه البواسل، وقائده العام الرئيس بشار الأسد.

 

كلمة المقاومة الفلسطينية

وألقى عضو اللجنة المركزية في جبهة التحرير الفلسطينية محمد علي اسماعيل كلمة المقاومة الفلسطينية فأكد على دور الدولة السورية في دعم القضية الفلسطينية والتي لا تزال تناضل حتى الآن من أجل فلسطين وحق شعبها في تحرير أرضه والعودة إليها.

وأردف: “رفقائي في الحزب السوري القومي الاجتماعي، لأن حزبكم حزب فلسطين نحيي روح الزعيم المؤسس أنطون سعاده، الزعيم الذي أنشأ حزباً يقف إلى جانب شعبنا الفلسطيني، وأحيي روح الشهيدة الأولى على حدود فلسطين الشهيدة البطلة سناء محيدلي التي رسمت خط المقاومة للحزب وللقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

وأضاف: “من هنا نبارك للجيش الأسطوري الجيش العربي السوري صانع الانتصارات، ونبعث بالتحايا لأرواح شهداء سوريا الذين ضحوا بأنفسهم من أجل سوريا وفلسطين ونحيي القائد المقاوم الدكتور بشار الأسد، والرئيس الخالد حافظ الأسد الذي لم يساوم يوماً على قضية فلسطين”.

 

كلمة أهل الجولان

ثم ألقى عضو مجلس الشعب رأفت بكار كلمة أهل الجولان وجاء فيها:

“في رحاب الحزب السوري القومي الاجتماعي، أحييكم بتحية سورية قومية اجتماعية تحية الوطن والشرف والإخلاص ومنكم إلى  قائد الجيش السوري العظيم الرئيس بشار الاسد .”

وتابع “نلتقي اليوم في ذكرى تأسيس الجيش السوري الذي جسد وقفات العز في كل خطوة من خطوات كل جندي سوري وعلى امتداد مساحة الوطن وخاض حروباً من أشرس حروب العالم لعشر سنوات، بمواجهة كل شذاذ الأفق وشياطين الأرض الذين اجتمعوا لتدمير سورية، لكنهم خسئوا وانهزموا في مواجهة أبطال جيشنا السوري الذي هزم كل مخططات الارهابيين ومشغليهم “.

كلمة مركز الحزب

العميد طارق الأحمد: التحية من قيادة حزبنا للجيش السوري ولقائده العام

ونؤكد البقاء معاً على درب العز والفخر وسنحقق أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ

وألقى عميد الاقتصاد في الحزب السوري القومي الاجتماعي طارق الأحمد كلمة مركز الحزب، فحيّا ثبات الجيش السوري الذي استطاع المحافظة على وحدة سورية وبقائها .

وقال: “لقد كانت فترة ما بعد التأسيس أولى انجازات هذا الجيش وهو الاختراق الكبير في حرب تشرين التحريرية عام 1973، حيث كان خرق التفوق التقني الكبير لجيش العدو الصهيوني والذي يعد الوكيل الاساسي لجيوش العالم الغربي.

وأضاف “لقد حقق الجيش السوري بثباته وشجاعته التفوق خلال حرب تشرين وصولاً الى اتفاقية فصل القوات عام 1974 .وليس خافياً على أحد صموده الاسطوري خلال السنوات العشر الماضية في مواجهة الحرب الارهابية الكونية على سورية .”

وختم الأحمد كلمته بنقل تحايا قيادة الحزب للجيش السوري وللقائد العام للجيش والقوات المسلحة الرئيس بشار الأسد، مؤكداً: “نحن وإياكم سنبقى على درب العز والفخر وسنحقق أعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ”.

دروع تقديرية للمكرمين

وفي نهاية الإحتفال كرمت مديرية شبعا عدد من ضباط وصف ضباط الجيش السوري المتقاعدين تقديراً لتفانيهم وجهودهم خلال فترة خدمتهم في الجيش، والمكرمون هم: العميد الركن منير يوسف الحميدي، العقيد سالم سليم المرعي، العقيد موسى علي الكريدي، المقدم مروان المحمد، المساعد أول محمد حمد الأحمد، المساعد أول عدنان الفارس والمساعد فراس أحمد الحمد .

المكرمون توجّهوا بالتحية لقيادة الجيش العربي السوري وضباطه وأفراده وشهدائه وجرحاه البواسل. كما توجهوا بالشكر للحزب السوري القومي الاجتماعي ولمديرية شبعا في الحزب التي بادرت إلى تكريمهم معبرين عن فخرهم بانتمائهم للوطن واعتزازهم بما قدموه خلال فترة خدمتهم في الجيش.

08/08/2021                                               عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *