الفروع

مديرية بيت شباب أحيت مولد سعاده باحتفال وعشاء قروي

  الحايك: سعاده كشف باكراً خطر اليهود على بلادنا.. فتربصت به دول وأدوات تعمل تحت المظلة الصهيونية

أقامت مديرية بيت شباب التابعة لمنفذية المتن الشمالي في الحزب السوري القومي الاجتماعي، إحتفالاً بمناسبة مولد مؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي أنطون سعاده في مكتب المديرية.

حضر الإحتفال الرئيس الأسبق للحزب مسعد حجل، عضو المجلس الأعلى نجيب خنيصر، منفذ عام منفذية المتن الشمالي سمعان خراط، الفنانة نضال الأشقر وأمناء وجمع من القوميين والمواطنين.

كما حضر رئيس المجلس البلدي لبيت شباب الشاوية والقنيطرة الياس الأشقر ومختاري بيت شباب اسعد الأسمر وناجي يمين وممثلون عن التيار الوطني الحر في بيت شباب والخبير القانوني الدكتور عادل يمين وفاعليات اجتماعية وثقافية.

 

بعد عرض تسجيل فيديو للراحل زكي ناصيف، ألقى مدير المديرية الدكتور ألفرد الحايك كلمة المديرية تحدث فيها عن معاني المناسبة، وتطرق إلى موضوع المغتربين والطاقة الإغترابية، مذكراً بقول سعاده للمغتربين: “إن لم تكونوا احراراً من أمة حرة فحريات الأمم عار عليكم” ومشدداً على ضرورة أن يكون الاغتراب فاعلاً في المسائل الوطنية داخل الامة السورية، ومتصدياً للإنقسام الطائفية والمذهبية.

أضاف: الإنقسامات الطائفية والمذهبية بين المواطنين مغتربين ومقيمين يجعل الغرب يتدخل في شؤوننا ويهددنا بالعقوبات وبلقمة عيشنا في كل بلادنا من العراق إلى الشام إلى لبنان وإلى فلسطين.

وتابع قائلاً انّ سعاده نفسه الذي عاش في المغتربات، فضل العودة إلى الوطن للنضال بجانب شعبه من أجل حريته وكرامته وهو يعلم جيداً أنّ حياته في خطر لأن الجميع يلاحقه من رجال دين ورجال سياسة في لبنان والشام والدول العربية ناهيك عن الفرنسيين والإنكليز وكلهم يعملون تحت المظلة الصهيونية التي تريد التخلص منه كونه كشف باكراً خطر اليهود على بلادنا.

بعد ذلك قلّد حجل وخراط والحايك، “وسام الواجب” للمناضل القومي كميل ابراهيم الأشقر، و “وسام الصداقة” للسيدة رولا الحاج حنا.

وكانت غوى الأشقر قد ألقت كلمة وجدانية عن خالها الأشقر “ابو الصخور”.

وبعد الاحتفال أقيم حفل عشاء قروي في مبنى المديرية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *