الفروع

مديرية بريقع في “القومي” احتفلت بالتأسيس

وسام قانصو: نواجه مشروعاً ارهابياً ظلامياً عنصريا

وفي هذه المواجهة سننتصر على عدونا ونهزم المطبعين والمتآمرين

 

أقامت مديرية بريقع التابعة لمنفذية النبطية احتفالاً بمناسبة عيد تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي في منزل مدير المديرية رضا كجك، وبحضور المنفذ العام الدكتور وسام قانصو، هيئتي المنفذية والمديرية، وجمع من القوميين والمواطنين.

افتتح الاحتفال بالنشيد الرسمي للحزب بعدها قدمت المتكلمين نتالي مراد فأشارت إلى أنّ تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي هو بزوغ لفجر النهضة في وجه التخبط والظلام وللقضاء على زمن الانحطاط والتقسيم والاحتلال ولتشكبل مجتمع موحد ومحصن.

وألقت كلمة المديرية جنا حاوي فاكدت ان الاحتفال اليوم، بعد 86 عاماً على التأسيس، خير دليل على صحة قول الزعيم “أنا أموت أما حزبي فباقٍ”، وبأن العقيدة القومية راسخة في وجدان وعقول القوميين ولديهم القناعة الكاملة بأنها عقيدة جلية وصحيحة تعبّر عن جوهر الشخصية السورية القومية الاجتماعية.

بعدها كانت قصيدة شعرية من وحي المناسبة للشاعر الصديق  جبران عياش.

كلمة المنفذية ألقاها منفذ عام النبطية الدكتور وسام قانصو وحثّ فيها على التمسك بالقيم والاخلاق والمناقبية في العمل الحزبي لتبقى مسيرة الحزب مميزة ومشرقة بتضحياته وعقيدته وفكره وتشكل قدوة في العمل النضالي لضمان تفوق الامة السورية.

وقال: أمتنا تواجه اعتى التحديات وأخطر المؤامرات، وتواجه مشروعاً ارهابياً ظلامياً عنصريا، وفي هذه المواجهة لا بد أن ننتصر على عدونا الصهيوني، ونهزم المطبعين والمتآمرين والعملاء.

وختاماً تمّ عرض فيلم بالمناسبة، عن تضحيات القوميين منذ استشهاد الزعيم إلى اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *