التأسيسالفروع

مديرية المنية في “القومي” أحيت عيد التأسيس بندوة “الحراك في لبنان بين الاستقلال والاستغلال”

أحيت مديرية المنية التابعة لمنفذية طرابلس في الحزب السوري القومي الاجتماعي عيد تأسيس الحزب، فأقامت ندوة  تحت عنوان “الحراك في لبنان بين الاستقلال والاستغلال” حضرها منفذ عام طرابلس فادي الشامي وعدد من المسؤولين الحزبيين وجمع من القوميين والمواطنين.

عرّفت الندوة هبة محيش التي لفتت إلى أنّ اللقاء يأتي في وقت شديد الحساسية يمرّ به وطننا، مشيرةً إلى أنّ مديرية المنية قرّرت إحياء عيد تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي من خلال هذه الندوة بهدف مناقشة الأحداث الراهنة وفتح الباب لتوسيع الآفاق في ظلّ ازدياد وتيرة خطر الانجرار إلى أتون خطاب طائفي ومناطقي بسبب استغلال البعض لأوجاع ومطالب المواطنين.

وشدّدت محيش على أهمية تطبيق مبادئ الحزب التي وضعها أنطون سعاده لا سيّما الإصلاحية منها، والتي تُشكّل الخلاص لنا جميعاً وتكفل حياةً كريمة للأجيال المقبلة.

وتحدّث في الندوة الدكتور كلود عطية واستهلّ حديثه بتوجيه تحية إكبار وإجلال الى أرواح الشهداء الأبطال في نسور الزوبعة المحلّقين دائما وأبداً في سماء العز والنصر والكرامة. وقال عطية إنّ ذكرى التأسيس “تأتي في ظروف شديدة التعقيد تمرّ بها الأمة السورية، وآخرها ما يشهده الكيان اللبناني من حراك شعبي”.

وقدّم عطية، شرحاً حول أبعاد ما يجري في لبنان رابطاً إياه باستهداف الأمة السورية. وإذ أكّد على موقف الحزب الداعم لحقوق المواطنين، حذّر مما يجري من استغلال للحراك ومحاولات لحرفه عن مساره بهدف استهداف المقاومة.

(النص الكامل لمحاضرة الدكتور كلود عطية في مكان آخر)

3/12/2019                                                                      عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *