الفروع

مديرية الدوير في “القومي” أحيت ذكرى الشهيد الدكتور عدنان قانصو: مستمرون على النهج المقاوم في مواجهة العدو الصهيوني وعملائه

أحيت مديرية الدوير التابعة لمنفذية النبطية في الحزب السوري القومي الاجتماعي ذكرى استشهاد المناضل القومي الدكتور عدنان قانصو (مروان)، حيث زار وفد تقدّمه منفذ عام النبطية د. وسام قانصو وعائلة الشهيد وجمع من القوميين من مختلف الوحدات الحزبية ضريح الشهيد في بلدة الدوير، وتمّ وضع أكاليل زهر باسم مديرية الدوير ومنفذية النبطية، وأدّى الحضور التحيّة الحزبيّة، ثمّ ألقى مدير المديرية مروان حسن حطيط كلمة قال فيها:

نقف اليوم أمام ضريح الرفيق الدكتور، ناظر التدريب، مندوب الحزب في رومانيا، المنفذ العام، القائد الشهيد عدنان قانصو وكل الألقاب تليق به، فقد كان العين الساهرة والبطل الذي نازل التنين وسحقه.

انتمى الشهيد عدنان قانصو إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي في سنه 1973 قاوم الرجعية وآمن بالصراع. كان جندي النهضة، حارب في جميع الجبهات لأن حربنا هي حرب عز لهذه الأمة، لقد كان في مسيرة عمله ونضاله يعمل ويصارع في سبيل أساس افضل لحياة الانسان والمجتمع، صارع يهود الداخل والخارج وفي كل مكان حيث يوجد يهود باعوا هذا الوطن وهذه الأمة بفضة من اليهود. وقد ارتقى شهيداً على ارض بلدته الدوير بتاريخ 25 شباط 1987.

أضاف: ولأن الشهادة في سبيل الوطن هي خلود، فإن الشهيد هو الإنسان الكامل، الإنسان الأسمى، هو لحظة التسامي لأنه ثبت في مواجهة الباطل.

وتابع: من أي سبيكة ذهب صبغت نفسك أيها القائد، كيف استطعت أن تثبت وتهزم الرعب من الموت والخوف من الرصاص؟ أي إيمان بقضيتك تملكك في تلك اللحظة واي بطولة يعجز عن وصفها اللسان؟

ايها الرفقاء علينا أن نستذكر كل شهيد سقط في هذا الوطن وان لا ننسى بأن اليهود الذين قتلوهم لم يكن هدفهم سوى أن يمحوا أثرهم ويسكتونا عن تحقيق أهدافنا.

وختم معاهداً الشهيد عدنان قانصو وكل شهداء الحزب، على أننا مستمرون على النهج المقاوم في مواجهة العدو الصهيوني وعملائه.

25/2/2020                                                                      عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *