الرئيسةتربية وشبابمركزي

مخيم الطلبة الجامعيين ـ ضهور الشوير 26 ــ29 آب 2021  /  محاضرات وورش عمل ولقاءات حوارية حول مجمل  المواضيع 

أقامت عمدة التربية والشباب في الحزب السوري القومي الاجتماعي مخيماً للطلبة الجامعيين في ضهور الشوير على مدى أربعة أيام 26  29 آب 2021. وتضمن برنامج المخيم محاضرات إذاعية وتثقيفية وأنشطة مختلفة، وتخللته حوارات في مجمل المواضيع.

واستعانت عمدة التربية والشباب بفرق الإسعاف التابعة لعمدة العمل والشؤون الاجتماعية، التي تولت إجراء فحوص الـ  PCR  للطلبة المشاركين الذين تلقوا الإرشادات التي يجب اتباعها للوقاية من فيروس كورونا وتجنب الإصابة به، قبل أن يتوزعوا على غرف أوتيل one to one .

جرى افتتاح المخيم في “دار سعاده الثقافية والاجتماعية”، بحضور عدد من المسؤولين الحزبيين وهيئة المخيم، وكانت كلمة لعميد التربية والشباب الأمين إيهاب المقداد، شرح خلالها الغاية من إقامة المخيم، مشيراً إلى أنّ البرنامج مكثّف ويمتد لساعات طويلة في اليوم الواحد، ومشدداً على ضرورة الالتزام والتقيّد التام بالبرنامج وبالنظام.

 

اليوم الأول

المفاهيم الحزبية ومبادئ الحزب ودورها في نهضة الأمة وفعلها في المجتمع

نادر: القومية السورية هي عنصر الوعي والقوة التي تحتاجها الأمة اليوم

 

أولى المحاضرات كانت لعضو المجلس القومي الأمين كمال نادر، تناول فيها المفاهيم الحزبية ومبادئ الحزب ودورها في نهضة الأمة وفعلها في المجتمع.

وتحدث عن مشروع الحزب السوري القومي الاجتماعي الهادف إلى بناء حياة جديدة ونظام جديد لبلادنا يؤدي إلى ترقية مستوى الحياة وصيانة وجودها ومصالحها العليا في التقدم والاقتصاد والغنى والاستقلال والحريات والكرامة الوطنية والشخصية والأمن والدفاع.

وقد انطلق المحاضر الأمين كمال نادر من نص غاية الحزب وبخاصة من البند الثالث الذي يقول: إقامة نظام جديد يرفع مستوى حياة الأمة ويحفظ مصالحها”، وقال إن سعاده قد أسس الدولة السورية الجديدة التي ستدخل التاريخ كواحدة من أفضل أنواع الدول في العالم. ويستطيع الدارس أن يجد هذه الدولة في الخطاب المنهاجي الأول الذي ألقاه الزعيم في أول حزيران عام 1935 حيث يتحدث بوضوح عن أن الحزب هو دولة الأمة السورية المصغّرة، وأنها دولة ذات سيادة مطلقة على نفسها وعلى أرضها، وهي مستقلة كل الاستقلال عن أية دولة أخرى وصاحبة الحق في تقرير مصير الأمة السورية وحفظ وجودها بمواجهة الأخطار وأهمها الخطر اليهودي والاستعماري.

وأضاف الأمين نادر أن مبادئ الحزب هي الأسس التي تقوم عليها الدولة الجديدة، ففيها نجد الأساس الاجتماعي الذي يتصف بوحدة المجتمع وإزالة كل أنواع الانقسامات الدينية والطائفية والعرقية واللغولة والعشائرية التي فتكت وما زالت تفتك بنا حتى اليوم،

كما نجد الأساس الاقتصادي في المبدأ الرابع الإصلاحي، الذي يقول ببناء الاقتصاد القومي على قاعدة الإنتاج وتثمير الثروات الوطنية لصالح الشعب ورفع مستوى حياته، وتأمين التوازن بين الإنتاج والاستهلاك وإعطاء العاملين والمنتجين حقوقهم العادلة في المعاشات والضمانات الصحية والاجتماعية والتعليم والشيخوخة الصالحة، وضمان احتياط استراتيجي للأجيال القادمة.

ونجد الأساس السياسي للدولة الحديثة في المبادئ الإصلاحية الثلاثة الأولى التي تقول بفصل الدين عن الدولة، وعدم تدخل رجال الدين في شؤون السياسة والقضاء ومناهج التربية الوطنية والتعليم، وإزالة الحواجز بين الطوائف والمذاهب. وواقع الحال أن ارتباط الإنسان بطائفته والتنافس مع الطوائف الأخرى، يبقي الأمة ممزقة اجتماعياً وسياسياً وأمنياً ويعرضها لأزمات دائمة ويفسح المجال لأصابع الفتنة الداخلية والخارجية لتلعب فيها وتخربها كما هي حالنا في لبنان والعراق والشام وغيرها.

كما نجد في المبادئ الأساس الدفاعي والأمني، حيث يقول الحزب ببناء جيش قوي يحفظ وجود الأمة وثرواتها ويدافع عن أرضها وناسها ويمنع الغزوات والاحتلالات، مثلما كانت حال أمتنا من زمان أيام الدولة الآشورية العظمى والسلوقية والأموية قبل انهيار البلاد في أواخر العصر العباسي ودخولنا في حقبة طويلة من الانحطاط والغزوات المغولية والعثمانية والصليبية والاستعمارية الحديثة والتي ما زالت مستمرة إلى اليوم، وتتجلى في الاحتلال اليهودي لفلسطين واعتداءاته المتواصلة على كل كيانات أمتنا، كما في الاحتلال الأميركي للعراق وأجزاء من الجمهورية السورية، والاحتلال التركي في كيليكيا والاسكندرون وإدلب وريف حلب والرقة والحسكة والمناطق الشمالية، والاستيلاء على الأنهار الأساسية مثل الفرات ودجلة والخابور، وسرقة الغاز والنفط والقطن والقمح والمصانع بالتعاون مع الأميركان، وهذا ما أدى إلى أزمات في الموارد الأساسية كالمحروقات وإمدادات الكهرباء، وانعكس الأمر على لبنان لأن هذه المواد كانت تأتي من سورية بأسعار رخيصة فلما فقدتها سورية تبعها لبنان ووصل إلى أزماته الحالية.

وختم الأمين نادر محاضرته بالقول إن القومية السورية على الأساس الاجتماعي هي عنصر الوعي والقوة التي تحتاجها الأمة اليوم، وإنها هي العصب الذي يشدها إلى بعضها ويتفوق على أسباب الانقسام والتشرذم وينجيها من الصراعات الداخلية وخطر الحروب الأهلية، ويجعل منها أمة واحدة قوية متماسكة الكيان لتواجه التحديات الخارجية والأخطار ولتبني حياتها الجديدة ونظامها التقدمي الحديث .

 

النشاط السياسي على وسائل التواصل الاجتماعي

بركات: وسائل التواصل الاجتماعي باتت جزءاً من منظومة الدولة للتأثير والدعاية وجمع المعلومات

 

ثم ألقى وكيل عميد الإذاعة الرفيق شادي بركات محاضرة حول الدبلوماسية الرقمية والتسويق السياسي على وسائل التواصل الاجتماعي، فقال: إنّ وسائل التواصل الاجتماعي، لم تعد تقتصر على كونها نافذة للتواصل بين الأفراد، وإنما باتت تشكل أهم أدوات التأثير في صناعة الرأي العام وتشكيله وتنشئة الشباب وتثقيفه سياسياً، بل وينظر إليها البعض على أنها يمكن أن تقود حركة التغيير في العالم العربي، وباتت منصة مثالية للجماعات لنشر أفكارها، إضافة لكونها باتت تشكل مركزاً متقدماً في العلاقات الدولية وبرامج العلاقات العامة للدول. ومن هنا نشأ مفهوم “الدبلوماسية الرقمية” حيث باتت وسائل التواصل الاجتماعي جزءاً من منظومة الدولة للتأثير والدعاية وجمع المعلومات ايضاً.

وأشار وكيل عميد الإذاعة إلى ما جاء في تقرير الاستراتيجية الرقمية Strategy Digital FCO The الصادر عن وزارة الشؤون الخارجية والكومنولث للمملكة المتحدة حيث يقول: “من خلال شبكة الإنترنت، يمكننا الاستماع والنشر والمشاركة والتقييم بطرق جديدة ومثيرة للاهتمام، والأهم من ذلك يمكننا أيضاً توسيع نطاق وصولنا والتواصل مباشرة مع المجتمع والمؤسسات والأفراد المؤثرين والحكومات. لماذا نفعل ذلك؟ لأن أولئك الذين يحملون المبادئ التي نعارضها، يستخدمون الشبكة بشكل ناشط وفعال للغاية. وإذا لم نمارس دورنا في المناقشة الرقمية ويتمتع العديد من شركائنا، بوجود رقمي راسخ، وجذب جمهور وخبرة في تحقيق الأهداف عبر الإنترنت وإذا كنا لا نعمل معهم، فسنكون في عداد المفقودين”.

ويضيف التقرير: “أن ممارسة دبلوماسية رقمية نشطة يعكس الطريقة المتغيرة في السياسة على شبكة الإنترنت كوسيلة اجتماعية متعددة الوسائل، فضلاً عن كونها مصدراً للمعلومات”.

ويوضح هذا الملخص لمفهوم الدبلوماسية الرقمية الهدف الأساسي للدبلوماسية الرقمية، وهو الحديث إلى الجمهور مباشرة ومن دون حواجز.

وعرض وكيل عميد الإذاعة للعوامل الرئيسية وراء تزايد تأثير وسائل التواصل الاجتماعي، فقال:

في العام 2017، كان أقل من 2.5 مليار شخص على وسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم، بينما وصل هذا العدد في عام 2019 إلى 3.5 مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم، بما يعادل حوالي 45 في المئة من إجمالي عدد سكان العالم.

الأمر الآخر الملفت أن الدول العربية تتفوق على الدول المتقدمة في مدة استخدام الإنترنت بأكثر من ساعة ونصف يومياً على الأقل، وبذلك امتلكت القدرة على التأثير في الرأي العام حيث أسهمت وسائل التواصل الاجتماعي في نقل الأفكار والآراء المتعلقة بقضية معينة لعدد كبير من الأشخاص في مناطق مختلفة من العالم، وتتيح بذلك المجال لبلورة رأي عام. وباتت تشكل وسائل التواصل الاجتماعي نقلة نوعية في عالم الإعلام الرقمي ما جعل هذا الإعلام أكثر تأثيراً في سلوك الأفراد، وفي تكوين اتجاهاتهم وتعديلها، وتشكيل أفكارهم وتوليدها، كذلك بخاصية المجانية، فلا تحتاج الدعوة إلى نشاط معين في الفايسبوك إلى إمكانات مادية، فيكفي الاشتراك في الموقع، بالتالي تأسيس مجموعة أو عدة مجموعات تتبنى مبادئ أو أفكاراً بعينها.

وتابع قائلاً: التفاعل المكثف الذي تتميز به وسائل التواصل الاجتماعي من خلال خصائص تفاعلية عالية جداً في مدى زمني قصير، حيث تعمل على إنشاء حوارات جماعية تضم أعداداً كبيرة من المشاركين، فضلاً عن أنها تعطي القوة لأي فرد من الجمهور ليصبح وسيلة إعلامية مستقلة بحد ذاته. كما تتيح تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي إمكانيات واسعة للاستقطاب والتعبئة والحشد. وإبان ما يسمى “الربيع العربي” قامت بدور تحريضي عبر الدعوة للتظاهرات والاحتجاجات ونشر الأخبار والفيديوهات. كما أن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي امتد ليطال العلاقات الدولية.

وختم وكيل عميد الإذاعة: تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دوراً فاعلاً في صناعة الرأي العام وتشكيله، وتتمتع بقدرة التأثير الكمي من خلال التكرار، وتقديم رسائل إعلامية متشابهة ومتكررة حول قضية ما، بحيث يؤدي هذا العرض التراكمي إلى اقتناع أفراد المجتمع بها على المدى البعيد، وهذا ما بات يعرف “بالتأثير في الوعي”، سواء من خلال صناعة الخبر وتناول القضايا بموضوعية، أو من خلال التحريض على الفوضى وإثارة الاضطرابات ونشر الإشاعات.

 

مفاهيم الإدارة العامة وإدارة المنظمات

جريج: أنطون سعاده اطلع على العلوم الإدارية في زمانه واستخدم نماذجها في صناعة الهيكلية التنظيمية للحزب

 

أمّا عميد العلاقات العامة الأمين الدكتور جورج جريج، فحاضر تحت عنوان “مفاهيم الإدارة العامة وإدارة المنظمات”، وأكد في مستهل محاضرته على دور الطلبة في صناعة مستقبل الأمة، منوهاً بأهمية انعقاد هذا المخيم الطلابي برغم كل الظروف الاقتصادية الصعبة، ومشيراً إلى أن اختيار “دار سعاده الثقافية والاجتماعية” لمخيم الطلبة الجامعيين هو للتأكيد على دور الطلبة الريادي. فالمجتمع معرفة والمعرفة قوة، والطلبة هم براعم المعرفة وآفاقها الواعدة.

كما أكد عميد العلاقات العامة أهمية الإدارة ووظائفها من تخطيط وتنظيم وقيادة ورقابة في تحقيق أهداف المنظمة، وأشار إلى عبقرية أنطون سعاده المتمثلة باطلاعه على العلوم الإدارية في زمانه واستخدام نماذجها في صناعة الهيكلية التنظيمية للحزب. كما تطرق إلى موضوع اتخاذ القرار ومقاربة عملية صناعة القرار الجماعي. إضافة إلى التمييز بين موضوع إدارة الأعمال والإدارة العامة من حيث المنطلقات والأبعاد، والاستهدافات المرجوة وأدوات قياس الفعالية والكفاية الإنتاجية. كذلك تطرق لموضوع إدارة الموارد البشرية وإدارة المعرفة وتأثير ثورة المعلوماتية في مختلف الجوانب العملية الإدارية وكيفية الاستفادة القصوى من التقنيات الحديثة لزيادة فعالية الإدارة.

وتطرق إلى موضوع أخلاقيات الأعمال وأهميتها في تثبيت القيم المؤسساتية، والدور البنيوي للثقافة المؤسساتية وتأثيرها على إنتاجية الموارد البشرية وإدارة الأداء.

وأشار إلى موضوع الإدارة بالقيم وراهنية القيادة الأخلاقية وانعكاسها على عملية الاستقرار الوظيفي والولاء التنظيمي.  ثم جرى نقاش مفتوح مع المشاركين حول المواضيع الآنفة الذكر وكانت مداخلات للطلبة واستفسارات.

 

الجانب الحقوقي للقضية القومية الاجتماعية، والجوانب القانونية في المسائل الراهنة

رياشي: المجتمعات لا تتطور إلا بتطبيق القوانين من دون تمييز أو تساهل

 

وحاضر عميد القضاء الرفيق ريشار رياشي، عن الجانب الحقوقي للقضية القومية الاجتماعية، والجوانب القانونية في المسائل الراهنة، واستهل محاضرته متوجهاً إلى الطلبة بالقول:

أنتم الطلبة الأساس في العمل الحزبي ونقطة الارتكاز، أنتم مستقبل الحزب ومستقبل الأمة، وعلى عاتقكم تقع مسؤولية كبرى في حمل الرسالة، رسالة النهضة الخالدة والتي تنتقل من جيل إلى جيل.

أضاف: إن تحقيق أي هدف يتطلب إرادة والتزاماً ومصداقية، وأنتم في حزب الالتزام وعليكم أن تكسبوا ثقة الجميع وتحافظوا على هذه الثقة.

وقال عميد القضاء: نحن أصحاب الحق في تقرير مصير الأمة والحفاظ على استقلالها وسيادتها، وهذا الحق تكفله القوانين وتحميه القوة التي هي القول الفصل، ويصان بالمقاومة والصراع.

وأشار إلى أنّ القوانين هي ضابط الإيقاع في انتظام علاقة الأفراد، فالمجتمعات لا تتطور إلا بتطبيق القوانين من دون تمييز أو تساهل، والمحامون يجب أن يكونوا رسلاً للعدالة إلى جانب القضاء المستقل.

إن استقلال القضاء مصان بالدستور والقوانين، وما يظهر من مشكلات ليس سببه القوانين على اختلافها، بل نقص مناعة ونزاهة القضاة والمحامين.

وأكد عميد القضاء أنّ العدالة هي الأساس في كل حركة المجتمع، والعدالة الاجتماعية هي الأساس، لذلك فإن الحزب السوري القومي الاجتماعي يضع في رأس سلم أولوياته تحقيق مبادئه للوصول الى العدالة الاجتماعية.

وأشار إلى أن مشكلة لبنان ليست في دستوره بالمجمل، فالدستور اللبناني يتضمن العديد من القوانين المدنية، لكنه أسير قانون الأحوال الشخصية الذي يشكل تقييداً لحرية الأفراد وحقوقهم. أما المشكلة الأساس فهي في نظامه الطائفي الذي هو فوق الدستور.

وشدّد على أنّ الوصول إلى دولة المواطنة القوية والعادلة في لبنان هو عن طريق قانون الانتخاب الذي يجب أن يكون قانوناً عصرياً يحرر الأفراد من قيود الطائفية ويحقق صحة التمثيل. لافتاً إلى أن الحزب السوري القومي الاجتماعي قدم مشاريع قوانين عدة، منها مشروع قانون الانتخابات ومشروع قانون الزواج المدني الاختياري.

وختم قائلاً: القوانين هي المعيار، ونحن نرى أن التقيّد بالقوانين يوفر مساحة أمان للنهوض، وليس جائزاً أن يتحول قاض من هنا وقاض من هناك، إلى الشعبوية والتسييس.

ومساءً تناول المشاركون طعام العشاء، ثم اجتمعوا في سهرة تعارف تخللتها عروض فنية وترفيهية، ليختتم نشاط اليوم الأول بمسير مسائي جاب شوارع ضهور شوير بلدة حضرة الزعيم.

 

اليوم الثاني

أزمة الكيان اللبناني بين الاستهدافات الخارجية والعوامل الداخلية

ملاعب: النظام الطائفي أثبت عجزاً عن حماية لبنان بمواجهة العدو الصهيوني وبراعة في استيلاد الأزمات والحروب

 

استهل اليوم الثاني للمخيم بمحاضرة لعميد الإذاعة الأمين مأمون ملاعب، فتناول أزمة لبنان كما أزمات بقية الكيانات من خلال الاستهدافات الخارجية إضافة إلى عوامل داخلية. حيث أن الخارج يستهدف إمكانيات الأمة ويحاول تأمين البقاء والاستمرار لكيان العدو عبر مخططات دائمة ويتجاوب بعض الداخل مع هذه المخططات بسبب ضياع الهوية. موضحاً أن معركة الطلبة هي معركة الوعي.

ولفت عميد الإذاعة إلى أنّ ماهية الأزمة اقتصادية حيث أن الليرة انهارت بشكل كبير جداً وفي وقت قصير مما هدد بالفقر والعوز لعدد لا يستهان به من اللبنانيين، وقد أدت إلى أزمة محروقات وكهرباء ودواء مما عطل  المسيرة الطبيعية للحياة في البلد.

والأزمة سياسية قبل أن تكون اقتصادية، وإلا فما معنى هذا العجز عن أية حلول لوقف الانهيار على الأقل وعدم القدرة على تشكيل حكومة يحتاج إليها البلد في أحلك الأوقات .

وعند السؤال عن أسباب الأزمة، نجد أجوبة مختلفة، فلا توجد لدى الفرقاء السياسيين رؤية واحدة ولا رؤية واضحة لأن كلاً من هذه القوى ينظر إلى زاوية محددة وليس إلى المشهد بكليته.

نحن في الحزب السوري القومي الاجتماعي نرى الأمور بشكل كلي لأن المقياس عندنا كلي، وهو مصلحة الأمة وحقها.  في حين أنّ البعض يعتبر الأزمة داخلية والبعض الآخر يراها مؤامرة من الخارج، والحقيقة هي أن الولايات المتحدة الأميركية والصهيونية العالمية يهمهما مصلحة “إسرائيل”.

في لبنان مقاومة أنجزت تحريراً وصدّت في تموز 2006 هجوماً “إسرائيلياً” غير مسبوق، محققة انتصاراً باهراً وفارضة معارضة ردع قوية. لذلك نرى أن القوى المعادية وبعدما فشلت في حروبها العسكرية، انتقلت إلى التخطيط والعمل لتدمير المقاومة وإنهائها بوسائل وأدوات مختلفة، ومنها مخطط انهيار الدولة ونشر الفوضى والفتن وإغراق المقاومة في المستنقع الداخلي تمهيداً لحرب جديدة تطالها.

اللبنانيون عانوا كثيراً من جراء الاحتلالين التركي والأوروبي، ولبنان تأسس بعد الحرب العالمية الأولى لكن، ليس بإرادة أهله، ولذلك فهو يعاني أزمات سياسية  بنيوية، ومن ضياع الهوية، أزمات ترسخت بفعل ميثاق سمي وطنياً لكنه كرس نظاماً طائفياً بامتياز، أثبت عجزاً عن حماية لبنان بمواجهة العدو الصهيوني وبراعة في استيلاد الأزمات والحروب بدءاً من الحرب الأهلية.

وقال: ليس عند أحزاب الطوائف مصلحة عامة وسياسة وطنية بل مصالح جزئية وسياسات بمواقف متباعدة، فيتحول البلد إلى ساحة مواجهة. هذا الأمر سهل للخارج التدخل والتآمر لأن الاستجابة الداخلية للخارج كبيرة. حتى وصلت الأمور إلى تعاون مباشر من قبل البعض مع العدو “الإسرائيلي”.

قبل تاسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي طرح سعاده سؤالاً جوهرياً: “من جلب على شعبي هذا الويل”؟

هذا الويل لا يزال مستمراً، وأمتنا لا تزال مستهدفة، في تاريخها وحضارتها وهويتها، ولذلك فإن معركتنا هي معركة وجودية لتثبيت حقنا وحقيقتنا.

وختم، يقول سعاده: “اذا ربحنا معركة الأحداث ربحنا معركة المصير”. ولذلك فإننا معنيون بصقل الجيل الجديد بالوعي والمعرفة والإرادة والقوة من أجل النضال لحياة عزيزة. هذه معركة الطلبة معركة المستقبل والمصير والوجود.

 

الإعلام المقاوم ودوره في معركة المصير القومي

وشهد اليوم الثاني محاضرة عن الإعلام المقاوم ودوره في معركة المصير القومي، وأهمية التنبه للإشاعات ومتابعة مطلقها ودحضها.

ورشة حول أسس التصوير الفوتوغرافي

بعدها عقدت ورشة عن التقنيات العلمية في التصوير عرضت خلالها الرفيقة نوال هاشم أسس التصوير الفوتوغرافي وإعدادات ومزايا الكاميرا وكيفية تعديلها.

 

ورشة إذاعية عقائدية إدارية

ثم عقدت ورشة إذاعية عقائدية إدارية حيث تناول وكيل عميد الإذاعة شادي بركات في محورها الأول نقض المقاربات الفكرية والعقائدية المعادية لمصالح أمتنا، ومقاربة القومية الاجتماعية ومفهوم المتحد ووحدة الحياة في أمتنا سبيلاً لارتقائها. أما المحور الثاني فتناول نظام الشكل، المؤسسات والإدارة الحزبية.

مسير ولقاء

واختتم نشاط اليوم الثاني بمسير إلى عرزال سعاده، حيث كان لقاء بين الطلبة والأمين غسان عباس الذي تحدث عن التاريخ النضالي للقوميين الاجتماعيين وتضحياتهم في مواجهة الاحتلال وعملائه والإرهابيين.

 

اليوم الثالث

تقنيات التواصل وإدارة الحوار وفهم الشخصيات ودور الطلبة في الجامعات

 

استهلّ الطلاب المشاركون اليوم الثالث من المخيم، بمسير صباحي، أعقبه لقاء في “دار سعاده الثقافية والاجتماعية”، مع الرفيق الدكتور رائد محسن، الذي تحدث عن تقنيات التواصل، وإدارة الحوار، وفهم الشخصيات، ودور الطلبة في الجامعات.

تقنيات وأساليب العمل في المتحدات الطلابية، وكيفية إدارة المشاريع وتنسيق النشاطات

تلا ذلك، ورشة عمل مركزة مع وكيل عميد الإذاعة الرفيق شادي بركات عن تقنيات وأساليب العمل في المتحدات الطلابية، وكيفية إدارة المشاريع وتنسيق النشاطات، وكيفية وضع خطط عمل قائمة على قواعد علمية واستهدافات واضحة ضمن خطة محددة، وقام المشاركون بتنفيذ عمل تطبيقي.

زيارة دير مار يوحنا الذي يحتوي بداخله على أقدم مطبعة

بعد ذلك، تناول المشاركون طعام الغداء المقدّم من أهالي بلدة ضهور الشوير. وبعده أقلتهم الحافلات إلى بلدة الخنشارة حيث زاروا دير مار يوحنا الذي يحتوي بداخله على أقدم مطبعة، وهناك جال الطلاب في أروقة الدير واستمعوا من دليل مختص إلى شرح عن المطبعة وأقسامها والأدوات المستخدمة.

لقاء حواري مع رئيس المجلس الأعلى

حردان: نحن حزب صراع ومقاومة وعقيدتنا هي سرّ ثباتنا لأنّ من يؤمن بها يكون إنساناً جديداً شجاعاً مضحياً في سبيل الدفاع عن أرضه ومجتمعه

أيّها الطلبة كونوا على قدر المسؤولية وأسسوا للمستقبل الواعد بروحية العطاء والالتزام والبذل والفداء

 وعند الساعة الخامسة بعد الظهر حضر الطلبة إلى قاعة “دار سعاده الثقافية والاجتماعية”، للمشاركة في لقاء حواري مفتوح مع رئيس المجلس الأعلى الأمين أسعد حردان الذي استعرض الواقع السياسي العام في الأمة، والتحديات الكبيرة التي تواجهها، لافتاً إلى أنّ الأخطار المتعددة التي تتهدّد بلادنا وشعبنا، هي أخطار وجودية، وهي كلها مربوطة بمشروع واحد معاد لأمتنا، وباستراتيجية واحدة، “اسرائيلية” ـ أميركية، تسير في فلكها دول إقليمية كتركيا، وبعض الأنظمة العربية السائرة في ركب التطبيع والمتخلية عن مسؤولياتها تجاه فلسطين وكلّ أمتنا.

أضاف الأمين حردان: إنّ كلّ الغزوات والاحتلالات والحروب العدوانية الإرهابية والاقتصادية التي تُشنّ على أمتنا، ترمي في العلن والشكل إلى ضمان أمن “إسرائيل”، لكنها في السر وفي المضمون فإنها ترمي إلى تصفية المسألة الفلسطينية وإلغاء وجودنا كشعب على امتداد الأمة السورية. وهذا ما تنبّه له مؤسس حزبنا أنطون سعاده، الذي أعلن حرباً لا هوادة فيها بمواجهة الخطر الصهيوني العنصري الاستيطاني الذي قام على أرض فلسطين بالغطرسة والعدوان والاحتلال.

وتابع قائلاً: إنّ سعاده استشرف الخطر المحدق بأمتنا، وحدّد أسباب الويل، فأسّس الحزب السوري القومي الاجتماعي ليشكل الخطة النظامية المعاكسة في مواجهة الخطة الصهيونية ـ الاستعمارية المعادية، وليكون أداة نهوض للأمة في مواجهة مشاريع التجزئة والتفتيت ودفاعاً عن حريتها وسيادتها، وهذا ما جعل حزبنا يتصدّر مشهد خوض معركة المصير والوجود بطولة وشجاعة وتضحية واستشهاداً.

وأكد رئيس المجلس الأعلى أنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي أدّى أدواراً حاسمة في العديد من المحطات المفصلية، وهو كان ولا يزال في عين عاصفة الاستهداف نتيجة أدواره الريادية صراعاً ومقاومة، ذلك لأنّ العدو ومن يقف خلفه، يدركون تماماً أنّ الحزب القومي عصيّ على كلّ التحوّلات، فهو حزب قتال والقوميون الاجتماعيون مشدودون دائماً إلى القتال دفاعاً عن أرضهم وشعبهم، وهم محصّنون بعقيدة محيية و “إيمان يزول الكون ولا يزول”.

وأضاء رئيس المجلس الأعلى خلال اللقاء على جوانب من مسيرة الحزب، بدءاً من ثلاثينيات القرن الماضي حيث شارك القوميون في معارك فلسطين بمواجهة العصابات الصهيونية الإرهابية، إلى تصدّره مشهد مقاومة الاحتلال الصهيوني للبنان، إلى مشاركته جيش تشرين في محاربة الإرهاب والتطرف على أرض الشام، وكلها محطات زاخرات بوقفات العز وبنهج الفداء القومي مرصعة بدماء الشهداء، “شهداؤنا طليعة انتصاراتنا الكبرى”.

وأكد رئيس المجلس الأعلى أننا حزب صراع ومقاومة، وسرّ ثباتنا على نهج الصراع هي العقيدة التي تجعل كل من يؤمن بها إنساناً جديداً شجاعاً مضحياً يستبسل في الدفاع عن أرضه ومجتمعه. وهذا ما يميّز القوميين الاجتماعيين الذين نذروا حياتهم لانتصار قضيتهم التي تساوي وجودهم.

ولفت الأمين أسعد حردان إلى أنّ تضحيات القوميين المضحين هي التي أعطت الحزب وهجه وألقه على المستويات كافة، وسنعمل جاهدين للحفاظ على هذا الوهج والألق بما أوتينا من إرادة وعزم وتصميم وقوة، لأننا نريد لحزبنا أن يكون قوياً وفاعلاً ومؤثراً على مختلف الصعد .

وخاطب رئيس المجلس الأعلى الطلبة قائلاً: دوركم أساسي في حركة الحزب والنهضة، فأنتم كما وصفكم سعاده نقطة الإرتكاز في العمل القومي، وعلى عاتقكم تقع مسؤولية كبرى، بأن تكونوا على قدر المسؤولية فتؤسسون للمستقبل الواعد بروحية العطاء والالتزام والبذل والفداء.

واختتم اللقاء بالردّ على الأسئلة مُقدماً إحاطة شاملة بموقف الحزب من الاستحقاقات والتطورات الراهنة. ومشاريع القوانين التي تقدم بها الحزب، والأسباب التي على أساسها يتخذ الحزب مواقفه في استحقاقات وأحداث عدة.

 سهرة وتمارين تطبيقية حول إدارة المشاريع والتسويق السياسي

 

بعدها عاد الطلاب إلى الفندق، حيث تناولوا العشاء المقدم من قبل إدارة الفندق، من ثم اجتمع الطلبة في صالون الفندق حيث أجرى الطلاب تمارين تطبيقية حول إدارة المشاريع والتسويق السياسي، وتبعها ختاماً سهرة أنشد خلالها الطلبة الأناشيد الحزبية والوطنية، إضافة إلى الأغاني الشعبية والتراثية.

 

اليوم الرابع

لقاء حواري مع رئيس الحزب

الحسنية: نرى في عقيدتنا خشبة خلاص لبلادنا وشعبنا لأنها صاهرة لأبناء المجتمع

ومحققة للأخاء القومي… وأهمّ عناصر قوة الأمة في مواجهة الأطماع والاحتلالات والتحديات

النظام اللبناني حوّل المواطنين إلى رعايا مذاهب وقبائل… كلما عاث فساداً حصل على جرعات تؤبد سيطرته

 اليوم الرابع والأخير للمخيم ابتدأ بمسير صباحي إلى “دار سعاده الثقافية والاجتماعية” ثم لقاء حواري مع رئيس الحزب الأمين وائل الحسنية، بعنوان “بين السياسة والعقيدة” حيث تحدّث رئيس الحزب عن منهج التفكير القومي الاجتماعي في العمل السياسي لافتاً إلى أنه حيث يتواجد الحزب يحمل معه أفكاره. كما تحدث عن تحالفات الحزب السياسية وموقعه في الصراع ودور الطلبة القوميين فيه.

وأكد رئيس الحزب أن العقيدة هي إيمان ثابت وقناعة راسخة لدى الأفراد، لافتاً إلى أنّ هناك عقائد عدة، دينية وماركسية وفاشية ونازية وغيرها، وهي بمجملها تختلف جذرياً عن العقيدة القومية الاجتماعية التي تهدف إلى تحقيق وحدة المجتمع بكل شرائحه الاجتماعية، وإلى بناء الإنسان الجديد المدافع عن حقه وحريته وسيادة أمته.

أضاف رئيس الحزب، نحن نرى في عقيدتنا، كما المتنورون، خشبة خلاص لبلادنا وشعبنا، بوصفها عقيدة صاهرة لأبناء المجتمع ومحققة للأخاء القومي، وهذا مرتكز أساسي، لا بل من عناصر قوة الأمة في مواجهة الأطماع والاحتلالات والتحديات… فما تتعرّض له أمتنا السورية نتيجة واقع التجزئة، ومن جراء التنابذ والتناحر الطائفي والمذهبي والإتني والقبلي، يشكل إضعافاً لها في معاركها الوجودية ضد الاحتلال اليهودي والاستعمار العالمي.

وأشار رئيس الحزب إلى أن اعتناق العقيدة القومية هو إيمان مقدّس، ونحن شديدو الإيمان بعقيدتنا، وإذا اهتزّ هذا الإيمان وتزعزع لدى هذا الفرد أو ذاك، يسقط الفرد نفسه، وتبقى العقيدة حيّة محيية.

وقال: نحن أبناء مدرسة تعتبر أن العقل هو الشرع الأعلى، ولذلك، فإنّ أحد مظاهر الإيمان بالعقيدة، هو الالتفات إلى واقع الأمة وما ينخرها من سوس الآفات وما تتعرّض له من تحديات، وما تعانيه من إطباق على حياتها نتيجة ما خلفه الاستعمار من أدوات مريضة وصيغ وقوانين متخلفة، الأمر الذي يحتاج اعتمال العقل لمواجهة مخلفات الاستعمار عن طريق تعزيز فكرة الوحدة، ومحاربة الفساد ومكافحة العصبيات الطائفية والمذهبية، وهذا مسار يتطلب الوصول إلى الشعب، بعدما أصبح مدجناً بالعصبيات الهدامة.

وتابع قائلاً: الثابت بالنسبة لنا، أننا مؤمنون بعقيدتنا، لأنها عقيدة حياة، ونحن “نحبّ الحياة لأننا نحبّ الحريّة، ونحبّ الموت متى كان الموت طريقاً إلى الحياة”، بالتالي لدينا الإرادة والعزم والعقل، لكي نفعل كل ما بوسعنا لانتصار عقيدتنا.

وقدم رئيس الحزب بعض الأمثلة، فقال: في لبنان على سبيل المثال هناك نظام طائفي موغل في طائفيته وفساده، وهو من أكثر النسخ قباحة التي ولدت من رحم الاستعمار. وهذا النظام حوّل الناس من مواطنين إلى رعايا طوائف ومذاهب وقبائل، وهو كلما عاث فساداً وخراباً حصل على جرعات تؤبّد سيطرته. ومن يثور ضدّ هذا النظام، يُقتل ويسجن ويعذب، ونحن دفعنا ثمناً باهظاً، لأنّ هذا النظام ومن هم خلفه اغتالوا مؤسس حزبنا أنطون سعاده وقتلوا واعتقلوا وشرّدوا الآلاف من القوميين الاجتماعيين.

وأضاف: إنّ أنطون سعاده الذي استشهد في سبيل عقيدته وقضيته، كان يدرك مساوئ النظام الطائفي، وهذا واضح في كل خطب ومحاضرات الزعيم، لكنه على رغم ذلك، اتخذ قرار المشاركة في الانتخابات النيابية اللبنانية وفقاً للقوانين المرعية، واضعاً برنامجاً إنقاذياً إصلاحياً، ما يؤكد أنّ سعاده رأى أنّ طريق الوصول إلى تحقيق غاية الحزب ومبادئه، تتطلب الانخراط في الحياة السياسية بغية الوصول إلى الشعب للانتقال معه من النظام الطائفي البغيض إلى الدولة المدنية القومية دولة الرعاية والعدالة الاجتماعية.

وختم قائلاً السياسة بالنسبة لنا هي فن خدمة الأغراض القومية، وفي السياسة قد تكون هناك مشهديات يظنها البعض انزياحاً عن العقيدة، لكنها في الحقيقة هي من موجبات انتصار العقيدة.

تدريب عملي على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

بعدها انتقل الطلاب إلى تدريب عملي على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي مع وكيل عميد الإذاعة الرفيق شادي بركات.

دور الطلبة الشباب وآليات تشكيل فريق العمل

ثم اختتم عميد التربية والشباب الأمين إيهاب المقداد المخيم بمحور عن دور الطلبة الشباب وآليات تشكيل فريق العمل، ومتحدثاً عن الفرق بين المجموعة والفريق، داعياً الطلبة لتقييم مشاركتهم في المخيم، ومؤكداً ضرورة متابعة هذا العمل من خلال تفعيل دور الطلبة في المتحدات الجغرافية وفي الجامعات.

زيارة المركز البلدي في ضهور الشوير

وفي نهاية المخيم، زار الطلبة الجامعيون المركز البلدي في ضهور الشوير حيث كان في استقبالهم رئيس البلدية المهندس حبيب مجاعص الذي توجه بكلمة ترحيبية للطلبة باسم أهالي وبلدية ضهور الشوير، ودعاهم لزيارة المكتبة العامة التي تتصدر صور الزعيم أنطون سعاده ومؤلفاته جزءاً هاماً من محتواها الثقافي والفكري والأدبي.

   

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *