الرئيسةالفروع

محاضرة في بعلبك عن أزمة الدواء بحضور وفد من «القومي»

 نظمت جمعية «مركز الشهيد باسل الأسد الثقافي الإجتماعي» في بعلبك لقاء لمناسبة عيد الإستقلال مع رئيس «الهيئة الوطنية الصحية ـ الصحة حق وكرامة» النائب السابق الدكتور إسماعيل سكرية، بعنوان «الدواء والسقوط الكبير»، في حضور مدير مديرية بعلبك في الحزب السوري القومي الإجتماعي فادي ياغي على رأس وفد، رئيس قسم المحافظة دريد الحلاني ممثلا محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، رئيس دائرة أمن عام بعلبك الهرمل المقدم غياث زعيتر، نائب مسؤول منطقة البقاع في حزب الله قاسم فرج، ممثل حركة أمل عبد الرسول شقير، عضو قيادة منطقة البقاع في حزب البعث العربي الإشتراكي نزيه نون، مدير مكتب تكتل نواب بعلبك الهرمل د.علي مصطفى، ممثلين عن الأحزاب والقوى الوطنية والفصائل الفلسطينية، رئيس المركز د. عقيل برو وأعضاء الهيئة الإدارية، نائب رئيس بلدية بعلبك مصطفى الشل، فاعليات صحية، بلدية، إختيارية، ثقافية، إجتماعية وتربوية

استهلّ اللقاء، رئيس اللجنة الصحية في المركز الدكتور عطاالله زعيتر، مستعرضاً «الواقع الصحي المتردي في لبنان، وأزمة الدواء التي تهدد حياة الناس»، ثم تحدث د.  سكرية فرأى أنّ «السياسات المافياوية العدوانية، وأمام انهيار قيمة العملة الوطنية، تسبّبت بأزمة خطيرة جداً، تمثلت بفقدان الكثير من الأدوية الضرورية وخاصة أدوية السرطان، لأن التاجر الذي أدمن الربح الخيالي السريع ليس مستعداً لأيّ تضحية ولو من فائض أرباحه غير الشرعية، فحوّل أدويته المدعومة بدولار 1500 إلى الخارج، وأخيراً وبعد ابتزاز دام لمدة عامين سدّدت المافيا ضربتها بمجزرة أسعار جديدة هي خارج متناول أغلبية اللبنانيين».

وقال: «كلمة دعم استخدمت زوراً وهي كذبة كبيرة، فقد دعم الدواء المصدّر إلى الخارج لحصد الدولار، وحرم منه المريض اللبناني».

 

22/11/2021                                             الموقع (ssnp.online)  الرسمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *