الرئيسةالفروع

لقاء عند “القومي” في زحلة جمع المستشار الثقافي الإيرانيّ ومسؤولي الأحزاب الوطنية والقومية في البقاع

عقد في مكتب منفذيّة زحلة للحزب السوريّ القوميّ الاجتماعيّ لقاء جمع المستشار الثقافي في سفارة الجمهوريّة الإسلامية الإيرانيّة في لبنان د. محمّد مهدي شريعتمدار ومسؤولي الأحزاب الوطنيّة والقوميّة في البقاع، حيث تمّ التداول في عدد من المواضيع، والتطرق لسياسة الحصار والعقوبات التي تعتمدها الولايات المتحدة الأميركية ضد ايران وحركات المقاومة في المنطقة.

ولفت شريعتمدار إلى “أنّ الضغوط  لن تزيدَ محور الممانعة إلاّ ثباتاً وصموداً”، وقال “إن إيران اعتادت على مثل هذه الضغوط سابقاً، وهي اليوم أكثر صلابةً وتماسكاً على المستوى الداخليّ في مواجهتها”.

وأكد أنّ “إيران ستبقى باستمرار إلى جانب قوى الممانعة والمقاومة، كما إلى جانب الدّولة السّوريّة في صراعها ضدّ قوى الاستكبار العالميّ رافعةً راية قضية فلسطين”.

وتطرق إلى القرار الأميركي بوضع الحرس الثّوريّ الإيرانيّ على لائحة الإرهاب، ورأى أنّ “الأسباب الفعلية لهذا القرار هو أنّ الحرس الثوري، يدعم حركات المقاومة والتّحرّر، ويقاتل الإرهاب الذي صنعته أميركا والغرب وصدّرته إلى المنطقة”.

من جهته، رحّب منفّذ عام زحلة في الحزب السوري القومي الاجتماعي إيلي جرجس بشريعتمدار، معتبراً أنّ “إيران تقف إلى جانب مقاومة شعبنا في لبنان وفلسطين وتقف مع الشام والعراق في مواجهة الارهاب، في وقت نرى أنظمة عربية بعينها تطبع مع العدو اليهودي وتتآمر على فلسطين والفلسطينيين”.

بدوره، أكد منفّذ عام البقاع الغربي في الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور نضال منعم “أنّ دماء شهداء الجيش السوري والقوى الرديفة والحليفة وفي مقدّمها إيران دحرت الارهاب الذي صنيعة أميركا والأعراب والعدو اليهودي”، وأكد الاستمرار في مقاومة المشروع الصهيوني التفتيتي دفاعا عن حقنا وثرواتنا ومواردنا، ولتثبيت دعائم وحدة أمتنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *