الرئيسةمركزي

لقاء بين “القومي” و “التوحيد العربي”.. للوقوف بحزم وثبات تمسكاً بعناصر قوة لبنان لمواجهة التهديدات الصهيونية

عقد في مركز الحزب السوري القومي الاجتماعي لقاء مشترك بين “القومي” وحزب التوحيد العربي، حضره عن “القومي” نائب رئيس الحزب وائل الحسنية، العميدين بطرس سعادة ورامي قمر، وعضو المجلس الأعلى قاسم صالح، وعن “التوحيد العربي، رئيس مجلس الأمناء عصمت العريضي وأمين الداخلية روي شعبان وأمين التعبئة هيثم أبو ذياب.

جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين الحزبين، كما تمّ التداول في المستجدات السياسية والأوضاع العامة.

أكد المجتمعون حرصهم على تعزيز العلاقة الثنائية وتنسيق المواقف في الإطار الوطني المقاوم الجامع، للوقوف بحزم وثبات تمسكاً بعناصر قوة لبنان لمواجهة التهديدات الصهيونية، ولافشال كل المحاولات التي تستهدف النيل من خيارات لبنان الوطنية والقومية وثوابته النضالية.

واعتبر المجتمعون أن وحدة لبنان واستقراره وسلمه الأهلي، والدفاع عن حقه وحريته وكرامته، وتعزيز علاقاته المميزة مع سورية، هي ثوابت أساسية راسخة، فوحدة لبنان تحققت بارادة الوطنيين الذين أسقطوا مشاريع التقسيم والتفتيت، وبفضل دور سورية في الحفاظ على وحدة لبنان واللبنانيين.

ولفت المجتمعون، إلى أن المسؤولية الوطنية تتطلب عملاً دؤوباً لتحصين لبنان من خلال مواجهة الهجمة الكبيرة المتعددة الأطراف، وليس آخرها زيارة الوفد الأميركي برئاسة مساعد وزير الخارجية الأميركية ديفيد هيل الذي أحضر معه الى لبنان خططاً ومشاريع فتنوية تصب في مصلحة العدو الصهيوني.

واتفق المجتمعون على استمرار التواصل، خصوصاً في مناطق الوجود المشترك، مؤكدين أن القوى الحريصة على وحدة لبنان، هي الأشد حرصاً على وحدة الجبل ووحدة أبنائه.

 

18/1/2019                                                                              عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *