أخبارالرئيسةمركزي

لقاء بين «القومي» و«فتح ـ الإنتفاضة» يؤكّد التمسك بالمقاومة نهجاً وخياراً ومحوراً

زار وفد من قيادة الحزب السوري القومي الأجتماعي ضمّ العميد وهيب وهبي وعضو المجلس الأعلى الأمين سماح مهدي، مقر حركة فتح ـ الإنتفاضة في مخيم مارالياس في بيروت، حيث التقى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أمين سر إقليم لبنان، أبو هاني رفيق رميض بحضور أعضاء قيادة إقليم لبنان، أبو نبيل محمود صالح، وأبو عبدالله فارس عايش.

وبحسب بيان صادر عن حركة فتح، “استعرض الجانبان خلال اللقاء أخر التطورات والمستجدات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية والأوضاع على مستوى الساحتين اللبنانية والفلسطينية، بالإضافة لأوضاع شعبنا الفلسطيني في لبنان.

وأكد الجانبان على أهمية التنسيق وإسقاط المشاريع والمخططات التصفوية التآمرية التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية التي هي القضية المركزية لأمتنا في الصراع ضد العدو الصهيوني وداعمه الأمبريالية الأميركية وأدواتها من النظام الرجعي العربي الرسمي والمهرولة رموزها نحو التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب.

كما شدَد الجانبان على التمسك بالمقاومة نهجاً وخياراً ومحوراً من أجل إستعادة الحقوق التاريخية الثابتة لشعبنا الفلسطيني بالتحرير والعودة إلى فلسطين كل فلسطين من نهرها إلى بحرها.

ودعا الجانبان إلى تمتين العلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني واللبناني متمنين للبنان دولة وشعبا تجاوز الأزمة الإقتصادية والمعيشية والصحية الراهنة، ورفع المعاناة عن كاهل الأشقاء اللبنانيين واللاجئين الفلسطينين في لبنان.

كما أتفق الجانبان على ضرورة اللقاءات والتشاور لما فيه خير لبنان وفلسطين.

وفي الختام وجه الجانبان بمناسبة الذكرى 45 ليوم الأرض أجمل التحايا والتبريكات للشهداء والأسرى والمعتقلين ولجماهير الشعب الفلسطيني داخل الوطن المحتل وخارجه على الثبات والصمود والمقاومة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *