الرئيسةمركزي

لقاء بين “القومي” و”المرابطون” أكد أولوية حماية لبنان ودعم المقاومة

استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين –المرابطون العميد مصطفى حمدان بحضور عدد من أعضاء الهيئة في مقر المرابطون، وفداً من الحزب السوري القومي الاجتماعي ضمّ نائب رئيس الحزب وائل الحسنية، عميد الإعلام معن حمية والعميد د. خليل بعجور.

بعد اللقاء، لفت الحسنية إلى أنّ البحث تركز على الوضع الحالي في لبنان، حيث تمّ التأكيد على دعم وحماية المقاومة التي تشكل الحماية الأساسية لبلدنا، داعياً كلّ اللبنانيين الى الهدوء والتروّي لإيصال لبنان الى برّ الأمان وحماية السلم الأهلي فيه، عوضاً عن أخذه الى المجهول.

أضاف: انّ الجوع والوضع المعيشي السيّئ لم يميّز أحداً لا من هنا ولا من هناك، لذلك ندعو البعض من الحراك الى عدم قطع الطرقات وفسح المجال لبقية اللبنانيين بالتنقل بأمان وعلى الأجهزة الأمنية تأمين الحماية للمتظاهرين وللذين يتنقلون على الطرقات.

بدوره، قال العميد مصطفى حمدان: نؤكد أنّ هذه القوى الوطنية التي تحمل إرثاً نضالياً وطنياً سياسياً واجتماعياً، قبل الكثيرين من الذين كانوا شركاء في هذه السلطة وهم أساس في وصول البلد إلى واقع الفساد والإفساد، ورغم القنابل الدخانية عن مكافحة الفساد إلا أنّ السبب الرئيسي لنهب المال العام وتفشي الفساد دون رقيب أو حسيب هو الواقع الطائفي والمذهبي المسيطر على مفاصل الإدارة الرسمية اللبنانية منذ العام 1990 حتى اليوم، وقد أدّى تراكم الغضب والحقد عليهم إلى هذه الانتفاضة الشعبية المباركة التي أصبحت معلماً من معالم التاريخ للنضال الشعبي والاجتماعي اللبناني.

وأضاف حمدان: نحن نرى أنّ هناك تدخلات داخلية وخارجية في مسار تأليف الحكومة، وقد يؤدّي ذلك الى الاستمرار لهذا الواقع المتردّي في عدم تصريف الأعمال وهذه من مسؤولية رئيس الحكومة والوزراء الذين يجب عليهم حلحلة أوضاع الناس، ومعالجة قدر المستطاع ما أوصلوا اللبنانيين إليه من تدهور في الوضع العام السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *