الرئيسةمركزي

عميد الخارجية التقى سفير فنزويلا.. سياسات الإدارة الأميركية تضرب بسيادات الدول وحرية الشعوب عرض الحائط

 

 التقى عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الاجتماعي قيصر عبيد، سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية في لبنان خيسوس غريغوريو غونزاليس، وبحث معه عدداً من المواضيع، لا سيما الهجمة التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية ضد جمهورية فنزويلا في محاولة للنيل من استقرارها واستقلال قرارها.

وأكد عبيد خلال اللقاء أن الحزب السوري القومي الاجتماعي، يقف موقفاً متضامناً مع جمهورية فنزويلا، رئيساً وقيادة وجيشاً وشعباً، ويدعم خياراتها لمواجهة الهجمة الأميركية، لافتاً إلى أن سياسات الإدارة الأميركية تضرب  بسيادات الدول وحرية الشعوب عرض الحائط، وتشكل تهديداً للاستقرار العالمي، وللأسف فإن بعض الدول تسير في ركب السياسات الأميركية، ضد مصالحها ومصالح شعوبها.

ورأى عبيد أن فنزويلا قادرة على احباط كل المخططات التي تستهدفها، بفضل التفاف الشعب والجيش حول قيادته المنتخبة ديمقراطياً، وأن التهويل وكل اشكال الحصار والعقوبات لن تنال من ارادة الفنزويليين وصمودهم دفاعاً عن بلدهم.

بدوره، أكد السفير غونزاليس أن بلاده تتمتع بكل عناصر القوة التي تمكنها من مواجهة مفاعيل التدخلات الأميركية السافرة في شؤوننا الداخلية، والتصدي بحزم وقوة لأي محاولة تستهدف سيادة واستقرار  فنزويلا، وهذا ما باتت تدركه جيدا الادارة الأميركية، بعدما فشلت فشلاً ذريعاً في سعيها للعبث بالأوضاع الداخلية.

وشدّد غونزاليس على أن الجمهورية البوليفارية سيدة قرارها، وأي دولة في العالم، لا تستطيع فرض مشيئتها، فنحن بلد يقف الى جانب الشعوب الحرة والقضايا العدلة، وفي طليعتها القضية الفلسطينية، وهذا موقف ثابت وراسخ، لا يتزعزع اطلاقاً.

وخلال اللقاء ثمن غونزاليس موقف “القومي” الداعم لبلاده، مؤكداً على عمق العلاقة المشتركة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *