الفروع

رؤوف نافع: السياسات الضريبية هي التي أدت الى موجات الغضب ومتمسكون بحق التعبير والتظاهر السلمي

ناظر التربية والشباب في منفذية عكار  رؤوف نافع: السياسات الضريبية هي التي أدت الى موجات الغضب والغليان ونحن متمسكون بحق التعبير والتظاهر السلمي

أكد ناظر التربية والشباب بمنفذية عكار في الحزب السوري القومي الاجتماعي رؤوف نافع، أن عكار قدمت ومازالت تقدم التضحيات على كل المستويات من أجل لبنان، لكنها لا تزال خارج اهتمامات الدولة في الانماء المتوزان وعلى كل الصعد. علماً أن في عكار كفاءات وطاقات علمية واكاديمية وفي مختلف الاختصاصات لكن أهل هذه المنطقة يحرمون من أبسط حقوقهم في الحياة الكريمة، ما يدفع اعدادا كبيرة إلى خيار الهجرة القسري لمن استطاع اليه سبيلا.

وخلال مشاركته في تظاهرة حلبا رفضاً للسياسات الضريبية التي تفرضها الحكومة على الناس،  المفروض، قال نافع: إن السياسات الضريبية وتفاقم الأوضاع المعيشية والاقتصادية هي التي أدت الى موجات الغضب والغليان كوسيلة لايصال صرخات الناس إلى المسؤولين.

وتابع إننا مع مطالب الناس المحقة وعلى الحكومة أن تتحمل مسؤولياتها في محاربة الفساد وإيقاف الهدر والسرقات، وإيجاد الحلول للأزمات المتفاقمة على كل الصعد، والابتعاد عن جيوب المواطنين الفارغة اصلا.

وختم: نؤكد على حق التعبير والتظاهر السملي، وندعو كل المتظاهرين في عكار الى الحفاظ على أقصى درجات الانضباط والابتعاد عن أي شكل من أشكال الفوضى احتراما لأهلنا ومنازلهم وتقديرا للمؤسسات الأمنية والعسكرية بكافة أجهزتها، لأن هذه الأجهزة العين الساهرة على أمن البلد والناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *