الرئيسةالفروع

عضو قيادة فرع ريف دمشق للجبهة الوطنية التقدمية عن “القومي” أنور أبو شاش: السوريون أسعدوا الأصدقاء وصعقوا الأعداء ومتمسكون بنهج مقاومة الإرهاب والاحتلال وبشعار الأمل بالعمل لإعادة الإعمار

أكد عضو قيادة فرع ريف دمشق للجبهة الوطنية التقدمية عن الحزب السوري القومي الاجتماعي أنور أبو شاش أن حجم المشاركة في الاستحقاق الدستوري لانتخاب رئيس الجمهورية، أسعد الأصدقاء وأربك الخصوم وقهر الأعداء، لأنه كرّس حقيقة ثابتة راسخة هي حقيقة التفاف الشعب حول رئيسه وجيشه.

وأشار ابو شاش إلى أنّ نتائج الانتخابات الرئاسية وما أفرزته من تجديد الثقة العارمة بالرئيس الدكتور بشار الأسد، شكّلت صفعة قوية للذين راهنوا على النيل من صمود سورية وثباتها، وشكلت عامل تحصين للانتصار الذي تحقق على الإرهاب ورعاته.

وشدّد أبو شاش على المضي في نهج مقاومة الإرهاب والاحتلال، بموازاة رفع شعار الأمل بالعمل لإعادة إعمار كل ما هدمه الإرهاب، وإعادة تزخيم الاقتصاد في مواجهة كل أشكال الحصار.

وكان شارك أبو شاش ممثلاً الحزب السوري القومي الاجتماعي في العديد من الفعاليات والأنشطة التي سبقت ورافقت الاستحقاق الدستوريّ، بدءاً بمشاركته إلى جانب جميع الفعاليات والهيئات الرسمية في الاجتماع التحضيري للحملة الانتخابية للرئيس الدكتور بشار الأسد في مقرّ الفرق الحزبيّة في جرمانا، إلى المشاركة في الاحتفالات الحاشدة التي أقيمت في الغوطة الشرقية ـ لبلدات حمورية وكفربطنا وحتيتة الجرش وزبدين دعماً للرئيس الأسد.

كما شارك أبوشاش في الاحتفال الذي أقامه اتحاد الحرفيين في سورية دعماً لترشيح الرئيس الأسد، وألقى كلمة أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية بريف دمشق.

وفي يوم الاستحقاق جال أبو شاش مع أعضاء فرع دمشق لأحزاب الجبهة الوطنية، ومع عضو قيادة شعبة الغوطة الشرقية لحزب البعث العربي الاشتراكي ورابطة المحاربين القدامى على مراكز الاقتراع في متّحد جرمانا.

الموقع (ssnp.online) الرسمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *