مركزي

سفارة الصين في لبنان أحيت عيد الربيع بحفل فني حضره رئيس الحزب على رأس وفد

أقام سفير الصين في لبنان وانغ كه جيان بمناسبة عيد الربيع حفلة موسيقية في كازينو لبنان أحيتها فرقة «تشونغتشينغ أوبرا هاوس» التي تقدّم عروضها المبهرة في مختلف أنحاء العالم.

حضر الحفل رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي حنا الناشف يرافقه عميد الخارجية قيصر عبيد ومدير دائرة السفارات في عمدة الخارجية حافظ يزبك.

كما حضر ممثل وزير الثقافة والعديد من النواب والسفراء والدبلوماسيين والفاعليات السياسية، العسكرية، الاقتصادية، الثقافية، وطاقم السفارة.

قدّم الفنانون من مدينة تشونغتشينغ التاريخية المشهورة عرضاً موسيقياً ذات طابع صيني باستخدام آلات موسيقية صينية وغربية.

وقال السفير وانغ كه جيان، في كلمة بالمناسبة، إنّ عيد الربيع السعيد هو أهمّ عيد لدى الأمة الصينية باعتباره رأس السنة القمرية الصينية وبداية فصل الربيع.

وشدّد وانغ على أنّ هذا العام يصادف الذكرى السنوية السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية التي تعتبر معلماً تاريخياً مهمّاً في سبيل تحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية.

وأضاف أنه انطلاقاً من هذه النقطة التاريخية يسعى الشعب الصيني بأقصى جهد لبناء مجتمع رغيد الحياة ولبناء الصين لتصبح دولة اشتراكية حديثة وقوية على نحو شامل.

وأكد أنّ الشعب الصيني سيعمل مع شعوب العالم على دفع التنمية والبحث في سبل التعاون، وسيسعى إلى بناء مجتمع مصيره مشترك للبشرية بشكل أوثق.

واعتبر وانغ أنّ التقارب بين الشعوب أساس للتواصل بين الدول، أما الثقافة فإنها الروابط للتواصل بين الشعوب، لافتاً إلى أنّ هناك في السنوات الأخيرة تواصلاً مكثفاً بين الصين ولبنان باستمرار، ويزداد إقبال الأصدقاء اللبنانيين على تعلم اللغة الصينية.

وأشار إلى أنه «تمّ التصميم الأساسي لمشروع المعهد الوطني اللبناني للتعليم العالي للموسيقى بالهبة الصينية، وفي العام الجديد نتطلع إلى العمل مع الشعب اللبناني لإجراء تبادل ثقافي أكثر تنوّعاً مما يقرّب قلوبنا».

يذكر أنّ الصين بدأت الاستعدادات لإنشاء مدينة موسيقية تشكل معهداً جامعياً في العزف والتأليف والنظريات الموسيقية يستقطب طلاباً لبنانيين وعرباً يتلقون دروساً في التعليم العالي الموسيقي إلى جانب تنظيم حفلات الأوركسترا الشرقية والغربية.

وسيشكل المعهد الوطني العالي للموسيقى في لبنان بالهبة الصينية المقدّرة بنحو 32 مليون دولار أميركي صرحاً ثقافياً للبنان والمنطقة العربية.

ويضمّ المشروع مبنى للمعهد الوطني للموسيقى والتعليم العالي بالإضافة إلى قاعة للحفلات تستوعب 1200 مقعد تتمتع بجميع الخصائص السمعية الرئيسة لحفلات الأوركسترا، إضافة إلى قاعة للأوركسترا الفلهارمونية اللبنانية، علاوة على قاعات العزف والمحاضرات ومكتبة موسيقية وقاعات للأرشيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *