الرئيسةمركزي

رئيس “القومي” وائل الحسنية استقبل ممثل البوليساريو مصطفى أمين

استقبل رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي وائل الحسنية، ممثل جبهة البوليساريو في المشرق العربي مصطفى محمد أمين ومنسق عام المؤتمر الدائم لمناهضة الغزو الثقافي الصهيوني ومسؤول لجان التضامن الشعبي في لبنان مع كفاح الشعب الصحراوي لتحرير أرضه هاني مندس. وحضر اللقاء إلى جانب الحسنية عميد الإعلام معن حمية وعميد العمل والشؤون الاجتماعية بطرس سعادة.

ممثل البوليساريو وضع قيادة “القومي” في صورة التحديات التي تواجه الصحراء الغربية، خصوصاً بعد الإعلان علناً عن العلاقات بين المملكة المغربية والعدو الصهيوني، وإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيادة المغرب على الصحراء الغربية من دون وجه حق.

وأكد أنّ جبهة البوليساريو، متمسكة بحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال، وأنها أعلنت العودة إلى الكفاح المسلح بعد أن خرق المغرب اتفاق وقف إطلاق النار في 13 من تشرين الثاني الماضي.

من جهته، أكد رئيس “القومي” على العلاقة التاريخية مع جبهة البوليساريو، التي وقفت بوضوح إلى جانب المسألة الفلسطينية، ودعماً لنضال أبناء شعبنا ضدّ الاحتلال الصهيوني، وأكد وقوف الحزب السوري القومي الاجتماعي الى جانب كلّ حركة سياسية ونضالية تكافح في سبيل تحقيق أهدافها وتثبيت مبادئ العدالة الاجتماعية والحقوقية.

أضاف: نحن قلقون من حجم المخاطر التي تتهدّد المجموعات والحركات السياسية التي تكافح في سبيل نيل الحرية والعدالة والحقوق، وإنّ العلاقات بين المملكة المغربية والعدو الصهيوني التي تمّ الاعلان عنها مؤخراً، وكذلك اعتراف الرئيس الأميركي بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، يطلق يد العدو الصهيوني للتغلغل والسيطرة، كما يطلق يد المملكة المغربية لارتكاب المزيد من الممارسات القمعية والإلغائية، وهذا ينذر بأخطار كبيرة على أمن واستقرار المغرب العربي برمّته.

وختاماً شدّد الحسنية على العلاقة مع جبهة البوليساريو، وكفاحها المشروع، كما مع كلّ حركات التحرر والمقاومة، التي نلتقي وإياها على موقف موحّد من العدو الصهيوني الذي يغتصب أرضنا في فلسطين والجولان وشبعا وتلال كفرشوبا.

22/12/2020                                                                   عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *