عبر الحدود

د. فادي عبد الخالق في حفل عشاء دعا إليه بمناسبة مولد سعاده: الحياة التي نريدها هي حياة العزّ لنا ولكل أبناء شعبنا

 احتفاء بالأول من آذار عيد مولد باعث النهضة السورية القومية الاجتماعية أنطون سعاده، أقام عضو المجلس القومي في الحزب السوري القومي الاجتماعي د. فادي عبد الخالق حفل عشاء في دارته في سان باولو ـ البرازيل حضره جمع من القوميين وأبناء الجالية.

تخللت الحفل كلمة للدكتور عبد الخالق، أكد فيها أن ميلاد سعاده هو ميلاد قضية آمنّا بها، وإننا نعمل لانتصارها، لأننا أبناء الحياة ونجاهد من أجل حياة أفضل لشعبنا وأمتنا، وهذا دأبنا وخيارنا مهما تعاظمت التحديات واشتدت الصعوبات .

وأضاف: الثابت الأساس الذي نشدّد عليه، أن الحياة التي نريدها، هي حياة العز،  لنا ولكل أبناء شعبنا، وأن الهدف الأسمى الذي نضعه نصب أعيننا، هو تحقيق غايتنا النبيلة، وفيها كل الحق والخير والجمال.

وختم مؤكداً على أهمية القيم الاجتماعية والإنسانية بوصفها عماد مجتمعنا، وبأن الاحتفال بمولد سعاده هو تجسيدٌ لهذه القيم.

وألقى الشاعر القومي يوسف المسمار قصيدة بالمناسبة عنوانها: “الميلاد الأبديّ المتجدّد” (نُشرت في عدد سابق من جريدة “البناء”).

وتحدث الحاضرون عن أوضاع الأمة والوطن وأكدوا أهمية السيادة القومية في حياة الشعوب والأمم، وبأن النهضة القومية الاجتماعية مستمرة على نهج الصراع، وأن القوميين باقون في ساح الصراع لتحقيق سيادة أمتنا على نفسها ووطنها ومن أجل حياة افضل للأجيال  القادمة وليبقى هتاف الأمة مدوّياً بحياة سورية وعزتها وسيادتها وبحياة سعاده.

بعد العشاء تمّ قطع قالب الحلوى المعدّ للمناسبة بمشاركة الشاعر القومي يوسف المسمار، ماجد راجح، د. كلود الحجار، د. نازك عبد الخالق، أليسار نواف حردان، حرية منعم ورمزة ومارسيا صليبا.

20/3/2020                                                                      عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *