الرئيسةمركزي

حردان: لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم القوى اللاطائفية التي تشكل ضمانة حقيقية لوحدة لبنان وصون خياراته وثوابته

إستقبل وفدان من حزب الله والشيوعي في الجنوب.. ورؤساء بلديات ووفوداً  شعبية

حردان: لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم القوى اللاطائفية

التي تشكل ضمانة حقيقية لوحدة لبنان وصون خياراته وثوابته

 

ـ بناء الدولة القوية القادرة والعادلة يتطلب تحصيناً للوحدة الوطنية ولعناصر القوة التي تحمي لبنان

 

ـ معالجة أوضاع الناس الإجتماعية وتحقيق مطالبهم لا يتحقق إلا من خلال الدولة ومؤسساتها الرسمية

 

أشار رئيس المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الإجتماعي النائب أسعد حردان الى أن “المرحلة التي يمر بها لبنان راهناً من أخطر المراحل، نتيجة هذا الدفع الممنهج نحو  فيدراليات الطوائف والمذاهب لتحل محل دولة المواطنة، وهذا اتجاه خطير يؤدي إلى إضعاف لبنان أمام المطامع والتهديدات “الاسرائيلية”، ويجعله عاجزاً  أمام الأزمات الإجتماعية والإقتصادية المتفاقمة التي تثقل كاهل اللبنانيين”.

منطق المحاصصات تكريس لفدراليات الطوائف والمذاهب

وقال حردان إنّ “منطق بناء الدولة القوية القادرة والعادلة يتطلب تحصيناً للوحدة الوطنية ولعناصر القوة التي تحمي لبنان وتصونه، أما منطق المحاصصات الذي ينتشر كما تنتشر النار في الهشيم، هو تكريس لفدراليات الطوائف والمذاهب، التي تغلب مصالحها على حساب مصلحة البلد وعلى حساب مصالح الناس”.

أضاف حردان: “كل هذا التأزيم الحاصل بسبب المحاصصات، له ارتدادات تفتيتية على لبنان، وهذه الارتدادات سلبية ويدفع اللبنانيون أثمانها باهظة  نتيجتها، ولذلك ندعو الحرصاء وكل القوى الحية إلى الوقوف بحزم ضد منطق التيئيس وبوجه ثقافة فدراليات التفتيت، وأن يترجم هذا الموقف بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم القوى اللاطائفية التي تشكل ضمانة حقيقية لوحدة لبنان وصون خياراته وثوابته، حتى يستعيد الناس ثقتهم بالدولة وبمشروعها الوطني بعيداً عن مشاريع فدراليات التفتيت”.

لم يعد مقبولاً ابقاء الأرياف خارج خارطة الانماء المتوازن

وشدّد حردان على ضرورة معالجة أوضاع الناس الإجتماعية وتحقيق مطالبهم الإنمائية والخدمية، فهذه المطالب لا تتحقق إلا من خلال الدولة ومؤسساتها الرسمية المعنية، وهي مطالبة بإيجاد الحلول لأزمات الكهرباء والمياه والبيئة والنفايات والتلوث والصرف الصحي، وكذلك دعم الإنتاج الزراعي وتأمين سبل تصريفه، إذ لم يعد مقبولاً ابقاء الأرياف خارج خارطة الانماء المتوازن.

 

استقبالات

مواقف حردان جاءت خلال استقباله في دارته براشيا الفخار، وفوداً حزبية وبلدية وشعبية، فقد استقبل رؤساء بلديات كفرشوبا وكفرحمام وراشيا الدكتور قاسم القادري، هيثم سويد وسليم يوسف، حيث عرض معهم شؤوناً انمائية واحتياجات مناطقهم.

كما استقبل حردان وفداً من الجسم الطبي في مستشفى حاصبيا قدم له الشكر على مساعيه الحثيثة من أجل الافراج عن مستحقات المستشفى لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.

واستقبل ايضاً وفود شعبية من مناطق الخيام، مرجعيون، دير ميمامس، حاصبيا، ميمس، كفرشوبا، وكفر حمام، وعبرت الوفود عن تثمينها لجهوده ودوره على الصعيدين الإنمائي والخدماتي.

وفد حزب الله

كما إستقبل حردان وفداً من قيادة القطاع الشرقي في حزب برئاسة الشيخ فايز علوية، بحضور عدد من مسؤولي “القومي” ومن بينهم منفذ عام حاصبيا لبيب سليقا، منفذ عام مرجعيون سامر نقفور، وتم خلال اللقاء استعراض للأوضاع العامة.

وفد الشيوعي

واستقبل حردان أيضاً وفداً من الحزب الشيوعي اللبناني في من منطقتي حاصبيا ومرجعيون يتقدمه المنسق العام إلياس اللقيس، الذي نوّه بالدور الوطني للنائب حردان وتواصله مع مختلف الأطراف وشرائح المجتمع في المنطقة ما جعله محط ثقة لديهم.

وأشار اللقيس الى العلاقة الوطيدة التي تجمع الحزبين الشيوعي والسوري القومي الإجتماعي في لبنان عموما والجنوب خصوصاً، حيث كانا أول من وضع مداميك جبهة المقاومة الوطنية بوجه العدو الصهيوني.

حردان مع وفد بلدية كفرحمام                                                     ومع وفد الحزب الشيوعي اللبناني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *