الرئيسةمركزي

حردان استقبل سفير روسيا في زيارة وداعية: مثل بلده خير تمثيل وحمّلناه تقديرنا لمواقف روسيا ورئيسها تجاه بلادنا

زاسبيكين: نقدّر عالياً الحزب القومي وقيادته ونأمل أن يتجاوز لبنان كلّ التحدّيات

استقبل رئيس المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان، في دارته، سفير جمهورية روسيا الاتحادية في لبنان الكسندر زاسبيكين في زيارة وداعية بعد انتهاء مهامه الدبلوماسية في لبنان.

حضر اللقاء نائب رئيس الحزب القائم دستورياً بمهام الرئاسة وائل الحسنية، عميد الخارجية قيصر عبيد وعميد الإعلام معن حمية.

شهد اللقاء جولة أفق حول مجمل الأحداث والتطورات على صعيد المنطقة والعالم، والتحديات التي تتمثل بسياسات أميركا والغرب، والتي تتدخل في شؤون الدول ذات السيادة، وتضع أجندات مهدّدة لأمن الدول المستهدفة واستقرارها، بهدف تحقيق مشاريع الهيمنة.

كما تمّ استعراض المراحل التي شهدت تبدّلات في المشهد الدولي وتوازناته، وكان وجهات النظر متطابقة بأنّ العالم ومن ضمنه منطقتنا، قد دخل مرحلة جديدة مغايرة تماماً لما كان عليه منذ بداية تسعينيات القرن الماضي. وبالتالي فإنّ أحادية القرار الدولي لم يعد لها أرضية على أرض الواقع، والاستمرار بها يزيد الأوضاع تعقيداً وتأزيماً على كل المستويات.

وخلال اللقاء، أعرب زاسبيكين عن تقديره الكبير للحزب السوري القومي الاجتماعي ودوره ومواقفه، مشيراً إلى أنه وفي فترة عمله سفيراً لروسيا في لبنان، جمعته مع النائب حردان وقيادات الحزب علاقة طيبة وصادقة، توطدت على الصعيد الشخصي ومع الدولة الروسية، وهي ستستمرّ وسستتعمّق أكثر.

وأمل زاسبيكين أن يتجاوز لبنان التحديات التي يواجهها، وأن ينجح اللبنانيون في تثبيت دعائم استقرار بلدهم بمواجهة كلّ الأزمات.

من جهته، أشاد حردان بالسفير زاسبيكين الذي مثّل بلاده خير تمثيل، وأثنى على دوره ومواقفه وديناميته، وما تميّز به من حضور على الصعد كافة، السياسية والدبلوماسية والإعلامية والاجتماعية، فهو من الشخصيات القليلة والنادرة التي تطبع النقاشات والحوارات السياسية بطابع فكري وثقافي وأدبي,

وأضاف حردان: نشكر سعادة الصديق ألكسندر زاسبيكين على هذه الزيارة الوداعية عشية مغادرته لبنان، ونأمل عودته قريباً ليحلّ ضيفا عزيزاً بما له من مَنْزِلة كبيرة ومنازل كثيرة في بلادنا.

وتابع حردان: نغتنم اللقاء لنحمّل سعادة السفيرة تحية تقدير للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والقيادة الروسية، وتقديرنا لمواقف روسيا دعماً لاستقرار لبنان، ولوقوفها إلى جانب سورية في حربها ضدّ الإرهاب، وإننا نشدّد على أهمية دور روسيا الداعم لبلادنا في مواجهة الإرهاب، وأيضاً لجهودها الجبارة دفاعاً عن القوانين والمواثيق الدولية التي تحترم سيادة الدول، وترفض كلّ أشكال التدخلات في شؤونها الداخلية.

11/9/2020                                                                   عمدة الإعلام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *